تستمع الآن

في ذكرى رحيل سهير البابلي.. ماذا قال ضيوف «نجوم إف إم» عن الفنانة الكبيرة؟| فيديو

الإثنين - ٢١ نوفمبر ٢٠٢٢

تحل اليوم الإثنين، الذكرى الأولى لرحيل الفنانة الكبيرة سهير البابلي والتي رحلت عن عالمنا بعمر 86 عامًا، بعد مسيرة فنية كبيرة قدمت خلالها عددًا كبيرًا من الأعمال الفنية.

كانت الفنانة سهير البابلي قد توفيت عن عمر ناهز 86 عاما، بعد صراع مع المرض، حيث دخلت المستشفى قبل وفاتها بأسابيع لمرورها بوعكة صحية.

وتعرض سهير البابلي لأزمة صحية طارئة، استدعت إيداعها بالعناية المركزة في أحد المستشفيات لحين تحسن حالتها الصحية.

وعقب رحيلها، تحدث عدد من نجوم الفن عن ذكرياتهم مع الفنانة الكبيرة وذلك خلال مداخلات هاتفية مع برنامج “أسرار النجوم” على “نجوم إف إم”، مع إنجي علي.

سهير البابلي

رجاء حسين

من جانبها، ;كانت الفنانة رجاء حسين قد تحدثت عن علاقة الصداقة مع الفنانة الراحلة، مشيرة إلى أنها كانت تربطها علاقة صداقة قوية جدا مع البابلي خاصة بسبب فترة المسرح القومي.

وأضافت رجاء حسين خلال مداخلة في برنامج “أسرار النجوم” مع إنجي علي، على “نجوم إف إم”، أن هناك الكثير من الأشياء التي تربطها بسهير البابلي، موضحة: “كنا قريبين جدًا من بعض وهي كانت صاحبة أخلاق كبيرة ومسيرة كفاح ضخمة”.

وتابعت: “كان بيننا حالة كبيرة من الصدق، وعندما علمت أنها دخلت المستشفى قبل وفاتها لم استطع النوم وعندما علمت بنبأ وفاتها سادت حالة كبيرة من الصدمة عليّ، لأن الفراق صعب وسبب لي شرخ كبير جدًا”.

عمر زهران

فيما تحدث المخرج والفنان عمر زهران عن ذكرياته مع سهير البابلي، مشيرا إلى أن الراحلة كانت عاشقة لمصر وكانت “معجونة” بالفن أيضًا.

وأشار عبر برنامج “أسرار النجوم” على “نجوم إف إم”، إلى أن العلاقة مع الراحلة البابلي كانت قائمة على الثقة الشديدة، موضحا: “التقيتها من خلال مشروع عمل وهي من طلبت وجودي”.

وأكمل: “العلاقة مع سهير البابلي تعدت علاقة العمل، حيث أجريت معها العديد من الحوارات الصحفية الكثيرة وكان بيننا عمق إنساني كبير، وأنا اشفق على أي شخص معندوش صداقة حقيقية مع البابلي”.

وتابع: “كانت معجونة بالفن وعرض عليها كم كبير من الأعمال الفنية في السنوات الأخيرة وكانت ترفضها وقالتلي انا اعتزلت لأن مش عايزة أنزل بمستوى ما قدمت”.

وأكد زهران: “سهير البابلي كانت عاشقة لمصر وقلبها كان على البلد بشكل غير عادي”، مضيفا: “كما لم نشبع منها على المسرح، ولا بد أن يطلق اسمها على معلم من معالم مصر سواء مسرحية او فنية”.


تاريخ فني كبير لـ سهير البابلي

كانت «البابلي» قد ولدت في 14 فبراير 1935 في مركز فارسكور بمحافظة دمياط، وكان والدها مُعلم رياضيات وناظر مدرسة المنصورة الثانوية العسكرية بنين.

وتمتلك رصيداً مسرحياً وسينمائياً كبيراً، ومن أهم أعمالها «ريا وسكينة»، و«مدرسة المشاغبين» مع الفنان عادل إمام، ومن أشهر أفلامها «ليلة القبض على بكيزة وزغلول».

البابلي غابت عن الساحة الفنية في نهاية تسعينيات القرن الماضي، قبل أن تعود من جديد وتقدم مسلسلا وحيدا يحمل اسم “قلب حبيبة” عرض في عام 2006،، إلا أنها كانت تحرص بين الحين والآخر على الظهور عبر فيديو ينشر على السوشيال ميديا للتواصل مع محبيها.

سهير البابلي


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك