تستمع الآن

صانع المحتوى مايكل راشد لـ«كلام في الزحمة»: هذا الكتاب كان سببًا في ظهور فكرة «الزتونة»

الثلاثاء - ١٥ نوفمبر ٢٠٢٢

قال صانع المحتوى مايكل راشد إنه تخرج من كلية صيدلة القاهرة عام 2011، حيث اتجه للعمل في إحدى الشركات التي لها علاقة بالأدوية وظل بهذا المجال 8 سنوات.

وأضاف مايكل راشد خلال حلوله ضيفا على برنامج “كلام في الزحمة” مع مروان قدري ويارا الجندي، على “نجوم إف إم”، أنه خلال عمله في الشركة كان له علاقة بتدريب الأشخاص الموجودين في المجال، موضحا: “مع مرور 6 سنوات في العمل بدأت العمل على برنامج على (اليوتيوب) لإيصال معلومات للمشاهدين من خلال مراجع وكتب أقوم بقراءتها وتلخيصها”.

وأشار مايكل إلى أنه بدأ في قراءة الكتب وتلخيصها وهو توجه مشابه لما كان يقوم به من مهام في العمل، مؤكدا: “بدأت في توسعة الأمر لكن لم يكن لدي أي فكرة عن إلى أي مدى سيصل الأمر”.

وأكد أنه وصل إلى مرحلة الاختيار بين مواصلة الشغف وتقديم فيديوهات

عبر قناته على موقع “اليوتيوب”، أو الاستمرار في العمل، مضيفا: “القناة بدأت تكبر وشعرت إني لازم أختار إني أكمل فيها أو أكمل في شغلي، لكنني اخترت تقديم الفيديوهات عبر قناته (الزتونة)”.

ونوه بأنه قرر الاستمرار في مجال تقديم الفيديوهات عبر قناة “الزتونة”، مشيرا إلى أنه يقدم فيديوهات لها علاقة بكل ما يتعلق بفكرة التواصل والتفاوض في عالم البيزنس ومجالات أخرى.

وقال مايكل إن أكثر الكتب التي كانت سببا في التأثير عليه، هو كتاب: “تصرف كناجح وفكر كناجح” لـ ستيف هارفي، لافتا إلى أنه قرأ الكتاب وقرر تطبيق كل شيء به ومن هنا ظهرت فكرة “الزتونة”.

وأوضح أنه يسعى لتقديم المعلومات بشكل أكاديمي، مضيفا أن الأمر في البداية كان صعبا لأنه كان يقدم كل شيء بمفرده لكن الآن أصبح هناك من يساعده.

كما أوضح أنه يسعى لتقديم فيديوهن خلال الأسبوع، حيث يتم تحديد الفيديوهات من خلال “التريندات” الموجودة، مؤكدا: “بدأت أركز حاليًا على فكرة التطوير في مجال الإدارة والقيادة (التطوير المؤسسي)”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك