تستمع الآن

صانع المحتوى أحمد رشاد لـ«كلام في الزحمة»: أغلب رواد الأعمال لا يتحدثون إلا عن الجانب المشرق من تجاربهم

الخميس - ١٠ نوفمبر ٢٠٢٢

كشف صانع المحتوى أحمد رشاد عن قصة التحول من دراسة الهندسة إلى العمل في مجال الإدارة، مشيرًا إلى أنه عاش في أمريكا قبل أن يستقر في مصر منذ 9 سنوات.

وأضاف أحمد رشاد خلال حلوله ضيفا على برنامج “كلام في الزحمة” مع مروان قدري ويارا الجندي، على “نجوم إف إم”، أنه حاصل على ماجستير في الهندسة ثم اتجه إلى العمل في مجال الإدارة وحاليا يعمل استشاري في الإدارة وريادة الأعمال.

وأوضح أحمد رشاد أنه اتجه إلى تقديم برودكاست “بيزنس بالعربي”، حيث إن الفكرة جاءت من خلال الحالة التي سببتها السوشيال ميديا حيث اعتقد البعض أن الحياة تتغير في ثوان معدودة من فشل إلى نجاح وهذا غير حقيقي.

وأشار إلى أنه لاحظ أن أغلب المحتوى الموجود حاليًا أكاديمي أو تنمية بشرية، مؤكدًا: “قررت استضيف الكثير من الأشخاص المتخصصين في مجالات مختلفة وتحدثت معهم عن رحلتهم والمشاكل التي مروا بها وكيفية تحقيق توازن بين الحياة الشخصية والبيزنس”.

وأوضح أن الفكرة بدأت منذ عام 2020، حيث كشف عن الرغبة في تقديم شيء مختلف، مؤكدا: “مع الوقت أصبحنا أكبر خاصة في الجزئية الخاصة بتطوير الذات في مصر، وحصلنا على 400 ألف استماع للبودكاست”.

كلام في الزحمة

وأكد أن الهدف من البودكاست هي محاولة توصيل رسالة إلى المشاهدين والمستمعين بأهمية فهم حقيقة الموضوع، قائلا: “البعض اعتقد أن النجاح سهل لكن الحقيقة أن أغلب رواد الأعمال لا يتحدثون إلا عن الجانب المشرق من الموضوع لكن الضغوطات النفسية والجسدية التي يمر بها هذا الشخص، لا يعرفها الكثيرون”.

وأضاف رشاد أنه يعقد جلسات مع رواد الأعمال والمتخصصين في المجال للحديث عن تجاربهم التي خاضوها حتى تكون بمثابة مرجع لأي شخص يريد أن يحذو حذوهم، مؤكدا: “عايز أقدم محتوى قيم ومع الوقت المشاهد سيفهم جيدًا القيمة اللي تظهر من البودكاست”.

وأضاف: هناك فرق أن تكون صانع محتوى أو شخص محترف يصنع محتوى، لذا اتحدث مع أشخاص يمتلكون خبرات في هذا المجال ومتخصصين، لذا فمن المهم كرائد أعمال أن تتعلم مهارات التواصل حتى تستطيع توسعة البيزنس الخاص بك”.

وعن تنوع الضيوف في بودكاست “بيزنس بالعربي”، قال أحمد رشاد: “نعرف جيدًا أنه كل 3 أشهر يحدث تنوع في الأسواق لذا يحدث تنوع في الضيوف وخلفياتهم، والهدف من البودكاست توسعة المدارك والتفكير بطريقة مختلفة”.

وأشار إلى أن الضيوف متنوعين، قائلا: “على سبيل المثال قد يأتي أشخاص من الأقاليم وبدءوا مشروعاتهم من الصفر ونجحوا، وقد استضيف شخص كان موظفا ثم تطور فأصبح مديرا أو شخص يدير بيزنس عائلي ثم قرر إدارة بيزنس الأسرة، وهكذا، فالتنوع يساعد على توسيع الخبرات والتعلم من هؤلاء الأشخاص”.

 

بينزنس بالعربي

وأكمل رشاد: “مع مرور الوقت توسع (بيزنس بالعربي) وأصبحنا نقدم مقالات وانفوجراف معلوماتي، كما نريد التوسع بشكل أكبر من خلال استضافة مؤسسات من خارج مصر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك