تستمع الآن

خير الكلام| الشيخ رمضان عبدالمعز يكشف عن حكم «السرحان» في الصلاة.. والوقاية منه

الجمعة - ٠٤ نوفمبر ٢٠٢٢

رد الشيخ رمضان عبدالمعز خلال برنامج “خير الكلام” على “نجوم إف إم”، اليوم الجمعة، على سؤال أحد المتصلين بشأن “السرحان” خلال الصلاة والسهو في السجود.

وأكد الشيخ رمضان عبدالمعز أنه من المهم معرفة كيفية أن نقي أنفسنا من “السرحان” خلال الصلاة حتى نستطيع الخشوع، موضحا: “عشان ربنا يكرمنا وتخشعوا في الصلاة وتحبوها أمسكوا ألسنتكم، ولا تكذبوا”.

وأضاف الشيخ رمضان عبدالمعز: “لا تتحدثوا عن أحد واضبطوا ألسنتكم، فقد قال الله تعالى: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ.. الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ.. وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ”.

وأوضح أنه مع الابتعاد عن اللهو فإن الله سبحانه وتعالى سيرزقك الخشوع في الصلاة لأنك ستصلي وأنت نقي، كما أنه من المهم البعد عن النميمة والغيبة، حيث قال الله تعالى: ” وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ”.

وعن حكم السهو خلال السجود أو خلال الصلاة، قال الشيخ رمضان عبد المعز “السرحان في الصلاة له احتمالين.. الأول قد يكون مرضيًا والثاني قد يكون عرضيًا، فالمرضي هم الأشخاص الذين حدث لهم قصور في الذاكرة وبوادر ألزهايمر أو لكبر السن وهي اسباب لا علاقة لنا بنا، لذا فإن التعامل في هذه الحالة في السهو خلال الصلاة من خلال مبدأ الأيسر من خلال التيسير عليه، فإذا احتار بشأن عدد الركعات التي ركعها سواء 3 أو 4 فإنه يتم التيسير عليه ونقول 4 لأن المشقة تجلب التيسير”.

وأضاف: “بينما إذا كان هناك شخص قد أصابه السرحان خلال الصلاة والأمر ليس بصورة مستمرة، إذا فالحكم يكون من خلال (الأحوط) الذي إذا كان محتارا بين 3 أو 4 ركعات فإننا نقول 3، وبالتالي يستكمل الركعة الباقية”.

خير الكلام

ويقدم الشيخ رمضان عبد المعز، كل يوم جمعة من الساعة الثانية ظهرا إلى الرابعة عصرا، برنامج «خير الكلام»، على «نجوم إف إم».

«خير الكلام» برنامج ديني يجيب على كل ما يتعلق بأسئلة المستمعين واستفساراتهم في الشؤون الدينية المختلفة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك