تستمع الآن

بلديات| محافظة قنا: مدينة احتضنت النيل.. وتضم مناطق آثرية مميزة

الأحد - ٢٠ نوفمبر ٢٠٢٢

تحدثت آية عبدالعاطي، يوم الأحد، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بلديات” على نجوم إف إم، عن محافظة قنا، وأبرز ما يميزها.

وقالت آية عبدالعاطي: “تعددت المسميات التي أطلقت على محافظة قنا، نظرًا لأهميتها الاستراتيجية عبر العصور والأزمنة المختلفة، فقد سماها الفراعنة (شابت) فيما أطلق عليها الإغريق مدينة (كينوبوليس) أما الرومان فقد سموها (مكسيمات)، وفي العصر القبطي سميت (قوته أو كوته) إلى أن سماها العرب (اقنى) ومنه اشتق اسمها الحالي قنا، وهو يعني (المحتضنة)، أي المدينة التي احتضنت نهر النيل، من خلال موقعها المتميز على أطراف النيل”.

وأضافت: “تعتبر قنا من محافظات جنوب الوادي التي يتوفر بها قدر لا يستهان به من المقومات الأساسية والضرورية اللازمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتوجد بها ثروات تعدينية وحاصلات زراعية وأراضي قابلة للاستصلاح والعديد من الأماكن والآثار السياحية”.

شعار المحافظة

وتطرقت آية للحديث عن شعار المحافظة، قائلة: “الشعار تغير أكثر من مرة، آخرها مع بداية عام 2000، ويتكون الشعار الجديد من 3 رموز (النيل- بوابة معبد دندرة – الترس)، النيل هو شريان الحياة ويشير إلى وجود مساحات زراعية كبيرة، بوابة معبد دندرة دليل على وجود السياحة بالمحافظة متمثلة في معبد دندرة، والترس وهو يشير إلى المصانع الضخمة الموجودة بالمحافظة، الألومنيوم والسكر والغزل والنسيج والمناطق الصناعية”.

وتابعت: “تشتهر محافظة قنا بالعديد من المعالم الأثرية بها ما بين آثار قبطية وإسلامية، وتتواجد بها العديد من الأديرة وكذلك المساجد التاريخية، بالإضافة إلى معبد دندرة ومعبد شنهور بقوص، ومسجد عبد الرحيم القناوي، وتعد تلك الآثار قبلة السياحة لزيارة مدينة قنا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك