تستمع الآن

بعد انتشاره بين الأطفال.. كل ما تريد معرفته عن الفيروس التنفسي المخلوي

الثلاثاء - ١٥ نوفمبر ٢٠٢٢

كشفت وزارة الصحة أن قطاع الطب الوقائي أجرى مسحة لعدد كبير من الأطفال المصابين بالأعراض التنفسية، وتبين أن 73% من الأطفال مصابين بالفيروس التنفسي المخلوي وهو فيروس واسع الانتشار يصيب الأطفال بشكل كبير.

وأوضحت أن انتشار الفيروسات التنفسية يرتفع في الفترة بين الفصول، ومن أهمها: (فيروس الإنفلونزا – الفيروس الغدي – الفيروس التنفسي المخلوي).

وأوضح الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، في تصريحات تلفزيونية، أن الفيروس التنفسي المخلوي ليس فيروس جديد ويحدث كل عام، ولا يجب على المواطنين القلق أو الخوف، حيث أننا في فترة تغير الفصول وبداية الدخول للشتاء.

وتابع أن أعراض الفيروس المخلوي التنفسي تبدأ بإصابات في الجهاز التنفسي العلوي، مشيرًا إلى أنه من الممكن أن يُصاب بالكحة نتيجة الإفرازات التي تخرج من الأنف لداخل الحلق، موضحًا أن الإلتهاب الرئوي مقصود به التهاب نسيج الرئة نفسه أي ما تحت الحنجرة بالجهاز التنفسي العلوي.

الفيروس التنفسي المخلوي هو:

– فيروس واسع الانتشار ويصيب الأطفال بشكل كبير.

– من بين أعراضه، ارتفاع درجات الحرارة، والكحة، والبلغم، وفقدان الشهية.

– الفيروس الغدي أو المخلوي مثل الإنفلونزا، قد يكون أصله حيواني أو تحوّر من شخص لآخر، وتكون أعراضه نفس أعراض الإنفلونزا وعلاجه أيضاً.

– 98% من المصابين بالفيروس، يعانون من سيلان في الأنف.

– 1% من الأطفال المبتسرين “الولادة المبكرة” لديهم عوامل خطورة، وقد يصابون بأزمات رئوية، ويحتاجون الدخول للمستشفى.

– أغلب الإصابات تكون بين الأطفال الذين سنهم عامين، وفي حالة صعوبة التنفس أو حدوث زرقان في الجلد يجب التوجه إلى المستشفى.

إجراءات احترازية لحماية الأطفال


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك