تستمع الآن

بطلب من الفنانة.. طبيب أنغام يكشف لأول مرة التفاصيل الدقيقة لما حدث لها

الثلاثاء - ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢

كشف الدكتور أكرم العدوي، استشاري النساء والتوليد، والطبيب الخاص بالفنانة أنغام، تفاصيل الحالة الصحية والتشخيص الدقيق للأزمة الصحية التي تعرضت لها الفنانة خلال الأيام الماضية، مؤكدًا أن تلك التصريحات بطلب شخصي من أنغام بعد تضارب المعلومات التي تم تداولها عبر المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وقال في تصريحات لبرنامج MBC Trending إن أنغام أصبحت في حالة استقرار وتم الشفاء بشكل تام، وبدأت تأكل وتشرب بشكل طبيعي، وتستطيع مغادرة المستشفى في أي وقت إلا إذا أحبت المكوث ليومين كفترة نقاهة.

وعن تفاصيل وأسباب أزمتها الصحية أوضح: «كان عندها بعض الاضطرابات أدت لآلام ونزيف في البطن وبعد الفحوصات تبين وجود أورام في الجهاز التناسلي وتم إجراء جراحة لاستئصال الأورام والرحم ومرت بسلام».

وتابع: «لكن بعد أيام وبسبب الإجهاد وإجرائها عمليات جراحية متتالية، حدثت بعض المضاعفات وانسداد جزئي في الأمعاء وتم التعامل معها جراحيًا على أعلى مستوى لكن ليس هناك ما يتم تداوله عن وجود أورام سرطانية جديدة».

وتعرضت الفنانة أنغام لوعكة صحية طارئة اضطرت على إثرها لإجراء عملية جراحية كبيرة أدت إلى مضاعفات تطلبت احتجازها فى المستشفى، وأعلنت ذلك في بيان صادر عبر حسابها الرسمي على موقع “إنستجرام”، يوم الأربعاء الماضي.

وأضاف البيان: “أنغام حالياً ما زالت بالمستشفى تحت الرعاية الطبية إلى الآن وحاولت أن تفى بالتزاماتها الفنية تجاه جمهورها، لكن كان لهذه المضاعفات أثر كبير عليها، واضطر الأطباء لإبقائها في المستشفى تحت الإشراف الطبي لفترة أطول”.

وتابع البيان: “نتقدم للجمهور بالاعتذار عن تأجيل حفلات الفنانة حالياً لحين استقرار حالتها الصحية والاطمئنان عليها.. نرجو من كل محبى أنغام الدعاء لها بالشفاء العاجل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك