تستمع الآن

المحلل الرياضي محمد عبدالوهاب لـ«في الاستاد»: ألمانيا حظوظها كبيرة في كأس العالم.. والبرازيل تمتلك ترسانة من النجوم

الإثنين - ٢١ نوفمبر ٢٠٢٢

حل المحلل الرياضي محمد عبدالوهاب، ضيفا على برنامج “في الاستاد”، يوم الاثنين، مع كريم خطاب، على نجوم إف إم، للحديث عن انطلاق منافسات كأس العالم 2022 في قطر وأبرز المنتخبات المرشحة لحصد اللقب.

وقال المحلل الرياضي محمد عبدالوهاب: “منتخب الدنمارك بدنيا قوي جدا ويلعبوا لعب مباشر بشكل كبير والعناصر الأساسية متواجدة مع بعض على مدار البطولات الكبيرة، في المقابل المنتخب التونسي لديه نواقص كثيرة، ونتمنى من المدرب ألا يخاطر ويفتح خطوطه ويعلب مباراة رأس برأس مع الدنمارك ولا يكون مثل السنغال”.

وتطرق للحديث عن مجموعة إسبانيا وألمانيا، قائلا: “منتخب ألمانيا يسير بنفس أداء نادي بايرن ميونخ والعكس، لأن القوام الأساسي للمنتخب الألماني من بايرن، وأقصد جمال موسيالا وهو واحد من أفضل اللاعبين في أوروبا حاليا والقوام الأساسي في فورمتهم، يجمعوا ما بين الشباب والخبرة وهو خليط عظيم، في المقابل المنتخب الإسباني مرتبط ببرشلونة وبيدري وجافي حاجزين أماكنهم في التشكيل، ولذلك شايف حظوظ ألمانيا كبيرة في كأس العالم وسيذهب بعيدا في البطولة”.

وعن رؤيته لمنتخب البرازيل، أشار: “البرازيل لديها ترسانة من النجوم في كل المراكز، ولديهم خط نصف عامل أداء رائع ومعه فابينيو، وغابرييل وداني ألفيس بعنصر الخبرة، وفي الهجوم لديهم مشكلة بسبب الاختيارات الكثيرة من نيمار وريتشارلسون، والبرازيل أقوى من كل منتخبات المجموعة من صربيا وسويسرا، والكاميرون أيضا لديها لاعبين أقوياء، وأرشح صربيا تتأهل مع البرازيل لدور الـ16”.

أزمة رونالدو والبرتغال

وعن إمكانية تأثر منتخب البرتغال بأزمة كريستيانو رونالدو، أشار: “البرتغال ستتأثر بشكل إيجابي بما يحدث مع كريستيانو رونالدو وأزمته مع ناديه مانشستر يونايتد، وهو لاعب يعرف يمتص كل الضغوط ويحولها لأداء وعلى مدار السنوات الماضية لما كانوا يقولوا عليه إنه منتهي يعود أقوى، وشايف حاجة غريبة في البرتغال إن اللي بيحدث معه من زملاءه وصحافة بلده والمحيطين به عكس تماما مع يحدث مع ميسي المحاط بكل الدعم وهذا له علاقة بشخصية الشعب فالشعب البرتغالي تشعر إنه مالوش عزيز أو بطل قومي يعتز به”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك