تستمع الآن

المحلل الرياضي آسر حسين لـ«في الاستاد»: لا يوجد أي عذر للاعبي منتخب قطر بظهورهم الباهت أمام الإكوادور

الإثنين - ٢١ نوفمبر ٢٠٢٢

حل المحلل الرياضي آسر حسين، ضيفا على برنامج «في الاستاد»، يوم الاثنين، مع كريم خطاب، على «نجوم إف إم»، للحديث عن انطلاق منافسات كأس العالم 2022 في قطر وأبرز المنتخبات المرشحة لحصد اللقب.

وقال المحلل الرياضي آسر حسين: “كان فيه تحفز جامد جدا ضد قطر، ولكن رأينا حفل الافتتاح كان مبهرا جدا والبطولة مصروف عليها 220 مليار دولار، والبلد صرفت على البنية التحتية بشكل ضخم ولكن في النهاية هي بلدهم، وفكرة فرض الرأي من الدول الأخرى عليهم كان واضحا جدا”.

وأضاف: “قطر لها كامل الحق في فرض قوانينها على البطولة، وفيه استعدادات مبهرة واستادات ضخمة، وممكن نعترض على توقيت إقامة البطولة، ولكن هناك مكاسب أخرى تحققت”.

وعن رؤيته لمباراة قطر والإكوادور والظهور الباهت لصاحب الأرض، قال آسر حسين: “مفيش أي عذر للاعبي المنتخب القطري إنه يكون هذا المنظر في الافتتاح، والمنتخب لف العالم كله وسمح له يلعب في المجموعة الأولى بتصفيات كأس العالم، ولعب أيضا بطولات دولية ولعب في الكأس الذهبي ووصل للنهائي، ولاعبيه يلعبون داخل الدوري المحلي ومرتاحين عن لاعبي الدوريات الأوروبية، والمفروض مدربهم يكون مجهزهم نفسيا وهو ابن المشروع القطري وبالتالي كان لازم يعد لاعبيه نفسيا، ولكن من ضربة البداية الفرقة تجدها مفكوكة، وكان فيه إحصائية سلبية إن قطر أول بلد مضيف من سنة 30 يخسر المباراة الافتتاحية لبطولات كأس العالم، ومهم نرى أداء مشرف في المباراتين المقبلتين”.

إيران ضد إنجلترا

وعن مباراة إيران وإنجلترا، قال: “كارلوس كيروش قدم نفسه فكره الدفاعي الذي كان يقدمه مع مصر، والخوف الشديد والتراجع الزائد أدى إنه فتح المباراة لإنجلترا وبأقل مجهود كسبت (6-2)، رغم أن إيران عملت مباريات ودية جيدة وأعتقد أن العامل اللي خارج الكرة والخلافات أثرت على اللاعبين”.

وأردف: “في المقابل إنجلترا فرضت عضلاتها بشكل كبير جدا، وهذا أول فوز لساوثجيت من 6 مباريات سابقة، وإنجلترا ممكن تذهب بعيدا بفضل اللاعبين ولكن سيأتي مباراة تحتاج مدرب يفرض شخصيته بشكل كبير ولكنه سيفشل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك