تستمع الآن

الفنان أحمد كمال يوضح سبب ابتعاد عبلة كامل عن التمثيل

الأربعاء - ٢٣ نوفمبر ٢٠٢٢

أكد الفنان أحمد كمال، أن ابتعاد زوجته السابقة، الفنانة الكبيرة عبلة كامل، عن التمثيل والمشاركة في الأعمال الفنية، غير مرتبط بأسباب خطيرة أو مرضية، لافتًا إلى أن «تلك الحياة لم تعد مناسبة لها».

وقال الفنان أحمد كمال في حواره عبر قناة “النهار”، اليوم الأربعاء: “عبلة كامل أم بناتي وعمر ما علاقتنا انقطعت ولكنها مستمرة حتى الآن، هي معندهاش أمراض صعبة ولا حاجة وأنفي كل هذه الشائعات التي قيلت عنها، وفي النهاية هي ممثلة ولو ظروفها رأت أنها تريد العودة للفن ستعود، وأحيانا الممثل يرى أنه يريد الاحتجاب لفترة ما، وفي مؤلفين ممكن في لحظة بيكونوا مش قادرين يكتبوا، أو رسام مكتفي بما رسمه، ممكن الإنسان يصل لمرحلة اكتفاء، أو يتوقف لاعتراضه على أمور كثيرة على الصناعة نفسها”.

وأضاف: “بالنسبة لعبلة كامل لا أعتقد بوجود حاجة خطر، الحياة دي مبقتش مناسبة بالنسبة لها، الإيقاع المجهد ده، الإجهاد مبقاش مناسب لها.. ممكن بعد شوية لما تلاقي نفسها متحمسة هترجع تشتغل تاني، ومن حقها تقول مش عاوزة أشتغل.. في الآخر هي ممثلة، عايشة دلوقتي في حالها وحياة بسيطة”.

وعن سبب خروجه للرد على العديد من الشائعات التي تطال عبلة كامل، أوضح: “في الفترة الماضية طلعت شائعات كثيرة عنها واتفقت إننا في أوقات معينة أرد على الناس والبعض الآخر لا أرد لكي تعيش هي في راحة”.

وعن أسباب ارتباط الجمهور بالفنانة عبلة كامل، شدد: “هي عندها ذكاء في التمثيل عالي جدا وتقدر بالتلقائية وببساطة وسريعا تقدر تتعامل مع الشخصية وتراها من منظور بسيط، وهي طريقتها السهل الممتنع، فتقدم شخصيتها بشكل بسيط أوي وأي فئة من الجمهور تحب هذه الشخصيات، وتستخرج خفة الدم من الدراما والمناطق الحزينة، فهي تفاجئ الجمهور برد فعل مختلف، وأشرفت على تدريبها في الجامعة، ومن هنا بدأت مشاعر الحب بيننا”.

وعن ابنتيهما زينب وفاطمة، أوضح أن الأولى متزوجة من رجل إنجليزي والثانية من رجل بولندي، مشيرًا إلى أنه والفنانة عبلة كامل، لم يتدخلا في اختياراتهما.

وذكر أن الفرح كان عبارة عن «جلسة عائلية»، معقبًا: «هما اللي اختاروا كده، مفيش شبكة ولا مهر ولا قايمة، عبلة أشرفت على الأكل اللي جاي لهم سمك وجمبري وطحينة، وهما أزواج كويسين جدًا، أصحابي ولذاذ جدًا ونفس تركيبة فاطمة وزينب؛ أذكياء وحياتهم بسيطة».

وذكر أن ابنتهما فاطمة شاركت في أفلام قصيرة ومسرحيات كهاوية، مصيفًا: «عمر ما البنات بيقولوا إنهم ولادنا، عاوزين يعتمدوا على نفسهم في كل حاجة وده كويس، ولما بيخلصوا ورقهم الحكومي بيقفوا في الطوابير عادي دون واسطة».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك