تستمع الآن

الرئيس السيسي يشهد افتتاح فعاليات الشق الرئاسي من مؤتمر المناخ COP27

الإثنين - ٠٧ نوفمبر ٢٠٢٢

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين افتتاح فعاليات الشق الرئاسي من الدورة الـ27 لمؤتمر الدول الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن المناخ (COP27) بمدينة شرم الشيخ.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن العالم في حاجة إلى مواجهة التغيرات المناخية وآثارها وما تسببه من خسائر كبيرة للبشرية، وقال إن تغير المناخ هي إحدى أكثر القضايا العالمية أهمية وإلحاحا وهي مواجهة تغير المناخ من خلال أعمال الدورة الـ27 لمؤتمر الدول الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP27) الذي ينعقد في دورته الحالية بمدينة شرم الشيخ (مدينة السلام) وأولى المدن المصرية التي تعرف طريقها نحو التحول الأخضر التي تتعلق بها انظار وعقول العالم لمتابعة وقائع مؤتمرنا وما سيسفر عنه من نتائج تساهم في تحول مصائر ملايين البشر نحو الافضل وفي خلق بيئة نظيفة ومستدامة ومناخ أكثر استجابة لمتطلبات الشعوب وظروف مواتية للحياة والعمل والنمو دون أضرار بموارد عالمنا التي يتعين العمل على تنميتها واسثتمارها وجعلها أكثر استدامة.

وأضاف الرئيس السيسي، في كلمته اليوم الاثنين أمام الشق الرئاسي لأعمال المؤتمر، إن تغير المناخ من أكثر القضايا إلحاحا والتي تتسبب في ضحايا وخسائر بشرية كبيرة ، مضيفا أننا نجتمع على هدف واحد في شرم الشيخ بمشاركة القادة الحاضرين وهناك الملايين التي تتابعنا عبر العالم أمام الشاشات يطرحون أسئلة صعبة ولكن ضرورية وإننا هنا اليوم من أجل الإجابة على تلك الأسئلة وشواغل ملايين البشر حول العالم الذين يعانون من كوارث مناخية تتصارع وتشتد حدتها في مناطق متفرقة من العالم.

 وسوف تشهد الجلسة الافتتاحية للقمة كلمات لعدد من الزعماء والشخصيات البارزة من بينهم سكرتير عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد، والتي سوف تستضيف قمة المناخ القادمة (COP28)، ورئيس السنغال ماكي سال بصفته رئيس الاتحاد الإفريقي.

وستعقد فعاليات الشق الرئاسي على مدى يومين، حيث ستشهد بيانات لعدد من القادة والزعماء المشاركين فى الاجتماعات، كما ستعقد على مدار اليومين ست موائد مستديرة، سيشارك الرئيس السيسي فى عدد منها، بحضور رؤساء الدول والحكومات من مختلف دول العالم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك