تستمع الآن

الدكتور طارق عيد يوضح لـ«حياتك صح» الفرق بين المياه البيضاء والزرقاء.. وطرق علاجهما

الثلاثاء - ١٥ نوفمبر ٢٠٢٢

استضافت سارة النجار، في حلقة اليوم من «حياتك صح» على «نجوم إف.إم» الدكتور طارق عيد أستاذ طب وجراحة العيون.

وتحدث د. طارق عيد عن الفرق بين المياه البيضاء على العين والمياه الزرقاء وطرق علاج كل منهما، وهي كالتالي:

المياه البيضاء

– يعود فيها البصر الذي تأثر بعد العملية بشكل كبير

– يتم العلاج بموجات فوق صوتية أو «فيمتوليزر»، وهذا قلل إلى حد كبير الحل الجراحي وكذلك الانتظار.

– يتم معها زرع عدسة اصطناعية داخل العين لاستعادة النظر.

– العملية تكون أسهل ويستطيع ممارسة حياته بطبيعية منذ اليوم التالي لكن بحرص ويفضل أن يأخذ أسبوع راحة.

المياه الزرقاء

– أصعب من البيضاء، ويأخذ فيها المريض قطرات لتخفيف ضغط العين.

– بعض الحالات يتم التدخل فيها بالليزر، وهناك الأصعب وهو التدخل الجراحي ومنها تصريف أو تركيب صمام أو الكي بالليزر، وهناك تركيب الدعامة.

– يحتاج لوقت أطول للتعافي من أسبوعين إلى 3 أسابيع لممارسة الحياة الطبيعية

الأمراض المزمنة

وأوضح د. طارق عيد أن المياه البيضاء والزرقاء تحدث في السن المتقدم من العمر ولها علاقة بالأمراض المزمنة، ودائمًا ما ترتبط الإصابة بالمياه البيضاء لمرضى السكر في سن مبكرة عن الطبيعي، وأيضا يسبب السكر زيادة كمية المياه البيضاء، وأيضا يمكن أن يؤدي إلى تكون مياه زرقاء، كما أن ضغط الدم له علاقة بالمياه الزرقاء، حيث يؤثر ضغط الدم على ضغط العين.

وأشار إلى أن المياه البيضاء يمكن أن تحدث أيضا في الأطفال، كما أن المياه الزرقاء يمكن أن تتواجد خلقيًا مع الولادة، ولها عنصر وراثي من الأسرة.

طرق الوقاية

وأكد على عنصر التغذية السليمة المهمة للعين، من خلال الطعام الصحي وبعيدًا عن الطعام الجاهز والسريع لأنه يؤثر على ضغط الدم والسكر وكمية الفيتامينات والأملاح وهذا كله يؤثر على احتمالية الإصابة بالمياه البيضاء والزرقاء.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك