تستمع الآن

الدكتور أحمد السبكي لـ«حياتك صح»: تقنية «الفيزر» آمنة.. وتضمن الحصول على نتيجة دائمة

الثلاثاء - ٢٢ نوفمبر ٢٠٢٢

قال الدكتور أحمد السبكي أستاذ جراحات السمنة والسكر بجامعة عين شمس، إن هناك تقدم كبير في عالم التخدير في جراحات السمنة.

وأشار الدكتور أحمد السبكي خلال حلوله ضيفًا على برنامج “حياتك صح” مع جيهان عبدالله، على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، إلى أنه أصبح متاح حاليًا إجراء جراحات السمنة بمخدر نصفي حيث تجرى العملية الجراحية بالكامل والمريض ما يزال في وعيه.

وشدد السبكي على أن التخدير الكلي الآمن يعد أفضل الطرق للشخص لأنه يجعل هناك حالة من الراحة بين المريض ودكتور التخدير والجراح، حيث إن المريض لن يكون متفاعلا مع ما يحدث داخل غرفة العمليات.

وأوضح أن المريض أصبح حاليا أمامه اختيارين الأول وهو التخدير النصفي، والتخدير الكلي حيث إن الأخير يعد آمنا على القلب والتنفس ويكون الشخص في حالة نوم عميق خاصة أن وقت العمليات أصبح قليلا، حيث إن عملية التكميم تستغرق 30 دقيقة والتحويل 45 إلى 60 دقيقة، بينما في تنسيق القوام إذا كان هناك نحت “الفيزر” قد يستغرق ساعة وإذا كان هناك مناطق كثيرة تستغرق ساعتين أو 3 ساعات.

وتابع الدكتور أحمد السبكي: “تقنية الفيزر أضافت أمانًا للعملية، كما أن فترة النقاهة أصبحت بسيطة والمريض يعود للعمل بعد يومين أو 3 أيام، بجانب وجود عنصر الأمان خلال إجراء العملية مع العودة للحياة مباشرة والحصول على نتيجة دائمة”.

وأضاف أن الجراحات تقام حاليا باستخدام “المنظار”، بما فيها الحالات التي تحتاج إلى شد الجلد.

إمكانية حدوث تسريب

وعن إمكانية حدوث تسريب بعد جراحات السمنة، قال الدكتور أحمد السبكي: “التسريب كان يعد أحد المخاوف السابقة في جراحات السمنة سواء في التكميم أو الحزام أو التحويل، حيث كانت المخاوف من حدوث نوع من التسريب لسائل المعدة في مكان (الدباسة) التي تغلق المعدة لأن تكنولوجيا الأدوات لم تكن بنفس كفاءة الأدوات الموجودة حاليًا”.

وأشار إلى أن أمان الأدوات قديمًا كان يبدأ من 70% لذا فإنه من الوارد أن يحدث تسريب وصولا إلى عام 2018 حيث وصلت نسبة الأمان لـ 97% وهي نسبة عالية من الأمان لكن كان هناك نسبة 3% قد يحدث من خلالها مشاكل.

وأضاف أستاذ جراحات السمنة والسكر: “لكن منذ عام 2018 حتى الآن يتم الاعتماد على الأدوات الحديثة والدباسة الذكية التي تقيس سُمك المعدة بطريقة ليست عشوائية وتعطي الضوء الأخضر بأننا نستطيع إجراء العملية دون حدوث تسريب أو مشاكل بنسبة 100%”.

أدوية التخسيس

وشدد الدكتور أحمد السبكي على أنه لفترة طويلة لم يكن هناك أدوية آمنة في الصيدليات وهي مشكلة كبيرة أدت لانتشار الأدوية غير الآمنة، موضحا: “لهذا السبب اتجه البعض للأونلاين”.

ونوه بأنه يوجد الآن أدوية فاعلة وآمنة وتباع بالصيدليات ولا يجب أن نتجه للأونلاين، لذا من المهم أن نذهب لطبيب متخصص لكتابة دواء فعال يباع في الصيدليات، مؤكدا: “هناك أدوية منها حقن تحت الجلد وأقراص وهي فعالة ولها تسلسل في الجرعات ومتوفرة بالصيدليات”.

روبوت لإجراء العمليات

كما تحدث أستاذ جراحات السمنة والسكر عن “الروبوت الجراحي”، مشيرا إلى أن الروبوت يعد استخدام جيد لخبرة الطبيب، منوهًا بأن الروبوت ينفذ تعليمات الطبيب التي يدخلها على النظام الخاص به، مشددا على أنه طفرة كبيرة قادمة.

وتابع: “الروبوت من الممكن في يوم من الأيام أن يقوم بالمهمة كلها على أكمل وجه، ونجري حاليا عمليات بالروبوت وتحقق نسب نجاح عالية، كما أننا وصلنا من غير الروبوت إلى نسبة 100% من نجاح العمليات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك