تستمع الآن

الدكتورة سارة قطب تقدم لـ«حياتك صح» نصائح للحفاظ على البشرة| فيديو

الثلاثاء - ١٥ نوفمبر ٢٠٢٢

قالت الدكتورة سارة قطب استشاري الأمراض الجلدية ودكتوراة التجميل والعلاج بالليزر جامعة القاهرة، إن تقشير الوجه يتم من خلال مادة يتم وضعها على الوجه تساعد على إحلال الخلايا الجلدية بينها وبين البعض.

وأضافت الدكتورة سارة قطب خلال حلولها ضيفة على برنامج “حياتك صح” مع سارة النجار، على “نجوم إف إم” أن التقشير يعمل على إزالة طبقة الجلد القديمة أو طبقة الجلد السطحية حتى يتكون جلد جديد ليكون نوع الجلد أجدد وأكثر نضارة.

وأوضحت أن التقشير له نوعين الأول كيميائي والآخر “على البارد”، حيث إن الأخير يتخلل طبقة أو طبقتين من الجلد ويكون أكثر أمانًا لذا قضى على فكرة حدوث مشاكل حروق الجلد.

كما قالت الدكتورة سارة قطب إن التقشير الكيميائي عبارة عن تركيزات مختلفة وكلما زاد التركيز كلما كان التركيز أعمق، موضحة: “قد يحدث تَحسُس وقد يحدث تفاعل غير مرغوب فيه لكن بالنهاية التقشير الكيميائي أو على البارد لا يوجد منه خطوة إلا إذا كان هناك شخص لديه تحسس ضوئي أو مرض ضوئي”.

فيما أكدت أن التقشير متاح لكل الفصول طالما كان المريض ملتزما بتعليمات الطبيب، مشيرة إلى انه من المهم الالتزام بتعليمات ما بعد عمليات التقشير وهي:

– عدم التعرض لأشعة الشمس على قدر الاستطاعة.

– وضع واق للشمس.

– إذا كان هناك قشرة مجددة لا يجب أن أنزعها باليد.

– التعامل مع تعليمات الطبيب بشكل ملتزم.

– يفضل إجراء التقشير في فترة الشتاء لأن الشمس أقل حدة ولا يوجد لها تأثير جانبي.

– دون ذلك التقشير سواء كيميائي أو بارد لا يوجد منه خطورة

الفيلر

كما تطرقت استشاري الأمراض الجلدية إلى “الفيلر”، مشيرة إلى أنه ظهر لأسباب تجميلية إلا أن البعض يلجأ له من أجل علاج ضمور عضلات او إعوجاج الفم أو من لديهم تيبس الجلد، موضحة: “الفيلر قد يكون بشكل علاجي أو تجميلي”.

وتابعت: “الفكرة هي كيفية التعامل مع الفيلر ولا يوجد داع لاتخاذ هذا الإجراء إذا لم أكن بحاجة له، لكن قد يتم استخدامه لأشياء بسيطة مثل لمسات جمالية لكن بشكل غير مكثف”.

ووجهت الدكتورة الدكتورة سارة قطب عدة نصائح للمحافظة على البشرة، وهي:

الجلد يتعرض إلى تقشير فالمرطبات مهمة بشكل دائم، كما أنه لا بد من وضع واق للشمس خلال فصل الشتاء أيضًا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك