تستمع الآن

الخبير الاقتصادي وليد جاب الله لـ«حروف الجر»: مصر تستهدف 40 مليار دولار من إنتاج الهيدروجين الأخضر

الأحد - ٠٦ نوفمبر ٢٠٢٢

استضاف يوسف الحسيني في حلقة، يوم الأحد، من «حروف الجر» الخبير الاقتصادي د. وليد جاب الله للحديث عن تأثير قضية المناخ في شكل الصناعة في مصر والعالم بمناسبة استضافة مصر لقمة المناخ COP27.

وأوضح د. وليد جاب الله أن معظم الانبعاثات الضارة تخرج من الدول الصناعية وتضر بالدول النامية التي لم تنتج تلك الانبعاثات، ولهذا ألزمت الاتفاقية الإطارية في قمة المناخ عام 2015 في فرنسا، الدول الصناعية بالحد من الانبعاثات الكربونية، ومساعدة الدول النامية بنحو 100 مليار دولار سنويًا لتخفيف تلك الآثار.

وأضاف أن الرئيس الأمريكي ترامب انسحب بعد عام 2015 من الاتفاقية ولم يعترف بفكرة الاحتباس الحراري ولا التغير المناخي، ولهذا هناك زخم كبير حاليًا وتصميم من القيادة الأمريكية والجمهوريين على تعويض التأخر لـ4 سنوات في فترة ترامب واستغلال قضية المناخ بشكل أفضل.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى جهود مصر في التحول للطاقة النظيفة ومن أبرزها وآخرها التعاون مع 16 جهة لإنتاج الهيدروجين الأخضر والذي يعد وقود المستقبل، وتستهدف مصر نحو 40 مليار جنيه من إنتاج الهيدروجين الأخضر.

وقال إنه في عام 2035 في أوروبا لن تكون هناك سيارة تسير بالوقود الأحفوري وتتجه كل الدول للوقود النظيف بالكهرباء وغيره.

وأكد د. وليد جاب الله أن ملف الطاقة في مصر من المقرر أن يوفر نحو 100 ألف فرصة عمل مباشرة في المشروعات المقرر إنشائها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك