تستمع الآن

أبرز تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال تواجده لمدة 3 ساعات في «قمة المناخ» بشرم الشيخ

الجمعة - ١١ نوفمبر ٢٠٢٢

غادر الرئيس الأمريكي جو بايدن مدينة شرم الشيخ عقب مشاركته في قمة المناخ COP27، مساء اليوم الجمعة، في زيارة استغرقت 3 ساعات.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن وصل إلى مطار شرم الشيخ الدولي، صباح اليوم الجمعة، للمشاركة في مؤتمر الأطراف حول المناخ cop27، في أول زيارة له إلى مصر منذ توليه رئاسة البيت الأبيض.

والتقى الرئيس الأمريكي بالرئيس عبدالفتاح السيسي عقب وصوله مصر، وألقى عقب ذلك، كلمة في قمة المناخ تناول خلالها العديد من الجوانب المهمة في القضية التي تمس كافة شعوب العالم.

أبرز تصريحات بايدن

حذر الرئيس الأمريكي، من أن الكوكب يواجه عدة مخاطر فيما يتعلق بالتغيرات المناخية، ما يستوجب العمل على خفض الانبعاثات الكربونية والتحول للطاقة النظيفة.

وأشار بايدن إلى أهمية التحول العالمي إلى الطاقة النظيفة المتجددة، وإنهاء الاعتماد على الوقود الأحفوري، ووقف الانبعاثات الكربونية.

شكر وامتنان لمصر

أعرب الرئيس الأمريكي، عن شكره للرئيس عبد الفتاح السيسي، لاستضافته المؤتمر ومنح العالم الفرصة مرة أخرى للحوار حول التغيرات المناخية.

وقال بايدن: “رسالتنا من هنا في مصر، حيث الأهرامات والآثار العريقة الشاهدة على عبقرية البشرية على مدى الألفيات، هي منع وقوع كارثية مناخية والاستفادة من فرصة إنشاء اقتصاد جديد بالطاقة النظيفة”، مشددًا على أن هذا ضروري لحاضرنا ومستقبلنا.

وأضاف الرئيس الأمريكي أنه وفقًا لمنظمة الأرصاد الجوية العالمية فالسنوات الثمانية الأخيرة كانت الأشد حرارة في العالم، حيث شهدت الولايات المتحدة جفافًا تاريخيًا وحرائق في الغرب وأعاصير وعواصف مدمرة في الشرق، وفي أفريقيا أيضًا حيث شاهدنا الكثير من أمم العالم الأكثر تضررًا من تغير المناخ وتعرضًا لانعدام الأمن الغذائي والجوع.

وتابع: “شاهدنا ظواهر كثيرة لتغير المناخ منها الجفاف الشديد في القرن الأفريقي منذ أربع سنوات، وفي نهر النيجر في غرب أفريقيا نرى الحياة التي يعيشها الصيادون والمزارعون في نيجيريا، حيث أن أكثر من 600 شخص قد قتل بالفيضانات ومليون و300 ألف هجروا، كما تغيرت مسارات هجرة الحيوانات بعد مئات السنين وتعرض الرعاة والمزارعين للخطر”.

اعتذار أمريكي

أعرب الرئيس الأمريكي، خلال كلمته أيضا عن اعتذار بلاده للانسحاب سابقا من اتفاقية باريس للمناخ، والتي انسحب منها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

إجراءات أمريكية لمواجهة تغير المناخ

واستعرض الرئيس بايدن، جهود إدارته في هذا الصدد، من خلال تنفيذ برنامج لمواجهة الأزمة المناخية وزيادة الأمن في مجال الطاقة في الوطن وعبر العالم، وذلك من خلال الانضمام إلى اتفاق باريس وقامت بعقد مؤتمرات كبرى بشأن المناخ على مستوى القمة، فضلاً عن إعادة إنشاء منتدى الاقتصاديات الكبرى لدفع البلدان في العالم على زيادة مواجهة التغير المناخي.

حزمة النصف مليار لمصر

وأعلن الرئيس الأمريكي، أنه سيتم الإعلان بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، عن 500 مليون دولار كحزمة لتحويل مصر إلى الطاقة النظيفة ومساعدتها في هذا المبتغى.

وقال بايدن إن هذه الحزمة ستمكن مصر من تعزيز قدراتها لمواجهة التغيرات المناخية.

وقال: “يطيب لي إعلان 500 مليون دولار كحزمة لتحويل مصر إلى الطاقة النظيفة ومساعدتها في هذا المبتغى، وهذه الحزمة ستمكن مصر للوصول إلى 10 جيجا وات من الطاقة المتجددة بحلول 2030.. وستعزز من قدرات مصر بواقع 10 بالمئة، وسنعمل مع مصر على التقاط 10 مليون متر مكعب من الكربون”.

خفض استهلاك غازات الكربون

وأوضح بايدن، خلال كلمة في مؤتمر المناخ من شرم الشيخ، أن الولايات المتحدة ترغب في خفض استهلاك غازات الكربون والغازات الضارة حول العالم.

وأضاف بايدن، أن دول في قارة إفريقيا هي الأكثر تأثرا بالجفاف نتيجة التغيرات المناخية في العالم.

وقال إن كثير من الدول أصبحت هشة بسبب تغير المناخ وغياب الأمن الغذائي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك