تستمع الآن

وزير الصحة يجري زيارة لمركز مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب الجديد بمدينة 6 أكتوبر

الإثنين - ١٧ أكتوبر ٢٠٢٢

أجرى الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، زيارة، اليوم الإثنين، لأعمال إنشاء مركز مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب الجديد بمدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، بمرافقة “السير مجدي يعقوب” جراح القلب العالمي، وبحضور الدكتور مجدي إسحق مؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مجدي يعقوب، وعدد من أعضاء مجلس أمناء المؤسسة.

أوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير التقى بمجلس أمناء مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض القلب، وفريق من شركات الإنشاءات المسئولة عن أعمال إنشاء المركز الجديد، معربًا عن سعادته بإنشاء صرح في قلب القاهرة الكبرى أسوة بمركز مجدي يعقوب العالمي بمدينة أسوان.

وأضاف “عبدالغفار” أن الوزير أكد حرصه على التعاون بين وزارة الصحة ومؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، في إطار الحرص على التعاون الوثيق بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، بما يساهم في التكامل بين مؤسسات الدولة المعنية لتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين المقيمين على أرض مصر.

وقال “عبدالغفار” إن الوزير بحث سبل التعاون المستقبلي مع مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، في المجالات العلاجية، والبحثية، والتعليمية، مثمنًا جهود القائمين على العمل بهذه المؤسسة والتي تدار من خلال قامات وكفاءات علمية كبيرة.

وأضاف، أن الوزير أكد أن الصرح الجديد لمركز مجدي يعقوب لأمراض القلب يعد إضافة قوية للمنظومة الصحية في مصر، والتي تضم أكثر من 500 مستشفى عام ونوعي وتخصصي، و5400 وحدة صحية تابعين لوزارة الصحة والسكان، فضلاً عن منظومة المستشفيات الجامعية والتي تضم 115 مستشفى جامعي، بالإضافة إلى المستشفيات الأهلية والخاصة.

وتابع “عبدالغفار” أن الوزير نوه إلى استراتيجية الوزارة في التعاون الكامل مع المستشفيات التابعة للقطاع الخاص والمجتمع المدني لتبادل الخبرات في منظومة الإدارة والحوكمة للمنشأت الطبية، مشيرًا إلى جهود الوزارة في إجراء مسح على مستوى الـ 27 محافظة للوقوف على خريطة الخدمات الطبية بناءً على الاحتياجات الفعلية.

وعقب اللقاء أجرى وزير الصحة والسكان جولة داخل مبان مركز مجدي يعقوب لأمراض القلب بمدينة 6 أكتوبر، للاطلاع على التجهيزات الجارية به والاستماع إلى شرح مفصل حول نموذج الإنشاء وخطة البرنامج الوظيفي للعمل بالمركز، حيث يتم بناؤه على مساحة 35 فدانًا بتوسعات مستقبلية، ويتكون من 4 طوابق و 4 ملاحق طبية حيث سيضم المستشفى 304 سريرًا مما يساعد على علاج ما يصل إلى 12,000 مريض كل عام.

ومن جانبه وجه الدكتور مجدي إسحق مؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، الشكر للسيد الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، على حرص سيادته على زيارة المركز الجديد للمؤسسة بالقاهرة لمتابعة حجم ما تم تنفيذه من إنشاءات، مضيفًا أن المؤسسة حريصة على تقديم أفضل الخدمات الصحية عالية الجودة لمرضى القلب.

وأضاف “إسحق”، أن مؤسسة مجدي يعقوب تقدم الرعاية الصحية على أعلى مستوى لأكثر من 40 ألف مستفيد سنويًا وتستهدف زيادتها إلى ثلاثة أضعاف خلال الفترة المقبلة، وسينجح المركز الجديد بالقاهرة في زيادة أعداد المستفيدين، حيث من المقرر أن يسهم في تقديم خدمات صحية إلى 120 ألف مريض و12 ألف عملية سنويًا 60% منها للأطفال، كما سيوفر المستشفى التدريب الطبي العملي لأكثر من 1500 طبيب وجراح، متابعًا أن هذا العمل الضخم يستلزم دعم جميع المصريين لمرضى القلب والمؤسسة حتى تتمكن من تحقيق أهدافها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك