تستمع الآن

هاني شمس لـ«حروف الجر»: هذا هو الفارق بين الكوميكس والكاريكاتير.. والسوشيال ميديا أفسدت دماغ الناس

الأحد - ١٦ أكتوبر ٢٠٢٢

استضاف يوسف الحسيني في حلقة اليوم من «حروف الجر» على «نجوم إف.إم» فنان الكاريكاتير هاني شمس للحديث عن بداية وتطور حركة الكاريكاتير في مصر.

وقال الفنان هاني شمس: “الكوميكس عاملة زي النكت وهي مجهولة المصدر وليس لها صاحب، ولكن الكاريكاتير يفرق إنه له مصدر وضمان وفيه فكرة معينة يريد إيصالها للناس منشورة في مكان لها نوع من التوثيق في نشرها، لكن لما تأخذ حاجة وتحولها لكاريكاتير ممكن تكون مضحكة جدا لكن في أوقات كثيرة على مستوى المسؤولية المجتمعية تكون مضرة، وفيه حاجات مينفعش تقلش فيها أو تهزر فيها وبالتأكيد هو ليس مجالا لعمل كاريكاتير عليها تخص أمور شخصية لناس معينة”.

وأضاف: “في النهاية الكاريكاتير مرهون بمواثيق العمل الصحفي المحترمة والصحيحة، وغير الكوميكس وهي مادة للضحك وقد يكون فيها تجاوز على المستوى اللفظي، حتى لو أتدخل في أمور تخص الناس وليس له أي قاعدة، وعامل زي ما تلعب كرة قدم ضمن فريق منظم ومعايير وقوانين وحكم أو تلعب في الشارع”.

وتابع: “”مواقع التواصل الاجتماعي سمحت لكل الناس تقول رأيها، سواء تعرف أو لا، فظهر مصطلح (الهبد) وأيضا الناس أصبحت تقول رأيها وهي معندهاش رأيها ولازم تشارك وتقول وخلاص، ثم ظهرت إمكانية الوصول لأي شخص وأصبحت حاجة مرعبة ومزعجة جدا، السوشيال ميديا أفسدت دماغ الناس والركض خلف التريند أصبح هو الهدف وراء أي حاجة، المشكلة إن فيه أجيال جديدة تشتغل الصحافة بنفس المنطق، الصحافة هي اللي بتعمل التريند مش تشوف إيه التريند وتجري خلفه، وهذه مصيبة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك