تستمع الآن

مهرجان القاهرة السينمائي يكشف في مؤتمر صحفي تفاصيل الدورة الـ44

الثلاثاء - ١٨ أكتوبر ٢٠٢٢

كشف مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن بوستر دورته الـ44، التي من المقرر أن تنطلق في الفترة من 13 إلى 22 نوفمبر المقبل.

ويظهر رقم الدورة المنتظرة، على البوستر الذي تم الإعلان عنه في المؤتمر الصحفي الذي أقيم قبل قليل، على هيئة رجل وامرأة يلتقيان.

من جانبه، أوضح الفنان الكبير حسين فهمي، رئيس مهرجان القاهرة، فكرة البوستر حيث قال إنه في بداية عمله بالمهرجان تناقش مع فريق العمل لتحديد ملامح الدورة، حيث تساءل حينها عن الخطوات الجديدة التي يجب اتخاذها في ظل مشهد يسيطر عليه شبح حرب دولية غيرت المشهد الاقتصادي العالمي وأثرت بشكل مباشر علينا محلياً.

وتابع “فهمي”، أنه من خلال تلك المناقشة جاء المفهوم الأساسي للدورة، والذي يركز عليه البوستر الرسمي للمهرجان: “السينما كجسر بين الثقافات”؛ فالحرب والسياسة تفرق والفنون تصل ما تفرقه الحروب، والفن لغة دولية أبجديتها ملك للجميع.

كما أعلن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الإحصائية الكاملة للأفلام المشاركة ضمن فعاليات الدورة الـ44.

إجمالي الأفلام المشاركة بالدورة المقبلة: 97 فيلما

عدد الأفلام الطويلة: 79 فيلما

عدد الأفلام القصيرة: 18 فيلما

عدد الأفلام الكلاسيكية: 10 أفلام

عدد العروض العالمية والدولية الأولى: 30 عرضا

عدد العروض الأولى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: 57 عرضا

عدد الدول المشاركة: 52 دولة

3 أفلام كلاسيكية مرممة

كما تم الكشف عن أسماء الأفلام الكلاسكية التي تم ترميمها استعدادا لعرضها ضمن فعاليات الدورة الـ 44، التي ستنطلق في الفترة من 13 إلى 22 نوفمبر المقبل.

وجاءت الأفلام التي تم الإعلان عنها خلال المؤتمر الصحفي الذي انطلق قبل قليل، كالآتي:

الاختيار

إخراج: يوسف شاهين

إنتاج: مصر (1970)

يعرض الفيلم الروائي ضمن قسم كلاسيكيات القاهرة، وتتناول أحداثه قصة محمود، عامل في ميناء الإسكندرية، يُعثر عليه مقتولًا، ويصبح أخيه التوأم سيد، الكاتب الشهير الذي لديه دائرة علاقات واسعة، المشتبه به الأول في الجريمة.

أغنية على الممر

إخراج: علي عبد الخالق

إنتاج: مصر (1972)

يعرض الفيلم الروائي ضمن قسم كلاسيكيات القاهرة، وتدور أحداثه خلال حرب 1967، حيث ينقطع الاتصال بين مجموعة من الجنود في الصحراء ومركز قيادتهم. تحاول المجموعة النجاة بالرغم من هجمات العدو وقلة الإمدادات.

يوميات نائب في الأرياف

إخراج: توفيق صالح

إنتاج: مصر (1969)

يعرض الفيلم الروائي ضمن قسم كلاسيكيات القاهرة، وخلال أحداثه يصاب قمر بطلق ناري، وينطق باسم ريم أخت زوجته، وذلك قبل أن يلفظ الروح، ريم هي

الشاهدة الوحيدة، بعد أن يُقبض عليها، يلفت جمالها انتباه النائب العام، وتنجح في الهرب من منزل السجان.

العرض الأول لفيلم The Fabelmans

كما أعلن المخرج أمير رمسيس، مدير مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن فيلم الافتتاح للدورة الـ٤٤ للمهرجان.

وأوضح خلال المؤتمر الصحفي الذي انطلق قبل قليل، أن افتتاح المهرجان سيشهد العرض الأول لفيلم The Fabelmans للمخرج ستيفن سبيلبرج.

وأضاف أن الفيلم يشهد عرضه الأول قبل انطلاق عروضه التجارية بداية ٢٠٢٣.

مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، هو أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي وأفريقيا والأكثر انتظاما، ينفرد بكونه المهرجان الوحيد في المنطقة العربية والأفريقية المسجل ضمن الفئة A في الاتحاد الدولي للمنتجين بباريس “FIAPF”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)

أفلام المسابقة الدولية

كما تم الإعلان عن قائمة الأفلام المتنافسة بالمسابقة الدولية.

تتضمن القائمة التي تم الكشف عنها خلال المؤتمر الصحفي أفلاما تتوع ما بين العروض الأولى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والعالمية الأولى، وجاءت كالآتي:

19 ب

إخراج: أحمد عبد الله السيد

إنتاج: مصر (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، ويدور أحداثه عن حارس عجوز يعيش في فيلا متداعية، ويراقب منزل مهجور يعتبره بمثابة منزله، ولكنه فجأة يصبح مهددا بسبب شاب يزور الحديقة وهو ما يجعل الحارس مضطرا لمواجهة مخاوفه.

علَم

إخراج: فراس خوري

إنتاج: فرنسا – تونس – فلسطين – السعودية – قطر (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدور أحداثه حول خمسة مراهقين فلسطينيين من عرب الداخل، يحاولون تقييم المخاطر التي سيواجهونها عند نضالهم ضد إجبارهم على نسيان التاريخ.

الصفصافة العمياء، المرأة النائمة

إخراج: بيير فولدس

إنتاج: فرنسا – كندا – هولندا – لوكسمبرغ (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدور أحداثه في طوكيو، بعد أيام من زلزال وتسونامي 2011، حيث يسعى ثلاثة أشخاص إلى اكتشاف ذاتهم الحقيقية عبر الأحلام والذكريات والتخيلات، متأثرين بتصوراتهم عن الزلازل التي تتجسد في صورة مخلوقات وعناصر خيالية.

منظور الفراشة

إخراج: ماكسيم ناكونيتشني

إنتاج: أوكرانيا – التشيك – كرواتيا – السويد (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخلال أحداثه تعود “ليليا” خبيرة الاستطلاع الجوي الأوكرانية إلى عائلتها بعدما قضت عدة شهور في السجن في دونباس، لكن الصدمة الناتجة عن عملية الأسر تستمر في إزعاجها وتظهر في صورة أحلام.

السد

إخراج: علي شرّي

إنتاج: فرنسا – لبنان – السودان – قطر – ألمانيا – صربيا (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدور أحداثه في السودان بالقرب من سد مِرْوِي، حيث يعمل “ماهر” في مصنع طوب يرتوي من مياه نهر النيل. وكل مساء، يتسلل إلى الصحراء ليؤسس بناءً غامضًا تدب فيه الحياة أثناء انتفاضة الشعب السوداني.

جزيرة الغفران

إخراج: رضا الباهي

إنتاج: تونس – لبنان – الولايات المتحدة الأمريكية (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وخلال أحداثه يتحتم على “أندريا” مواجهة مشاكله حتى يحل السلام على روحه الغاضبة، ليصبح قادرًا على مسامحة نفسه، وأولئك الذين آذوه، ولكي يتمكن من تحقيق أمنية والدته الراحلة.

خبز وملح

إخراج: داميان كوكر

إنتاج: بولندا (2022)

يعرض الفيلم لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدور أحداثه حول عازف بيانو شاب يعود إلى بلدته لقضاء الإجازة، تضم البلدة نقطة جديدة لتجمع الشباب وهي حانة تقدم الكباب، وبمرور الوقت، يتعمق الخلاف بين مجموعة من العمّال وشباب البلدة.

الحب بحسب دالفا

إخراج: إيمانويل نيكو

إنتاج: بلجيكا – فرنسا (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخلال أحداثه تعيش دالفا مع والدها بمفردها. وذات ليلة، تقتحم الشرطة منزلهما وتأخذها إلى دار رعاية حيث تكتشف تدريجيًا أن الحب الذي تحمله لوالدها ليس كما ظنت.

رجلٌ ما

إخراج: كي إيشيكاوا

إنتاج: اليابان (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدور أحداثه بعدما تعثر “ري” على الحب مجددًا مع “دايسوكي”، الذي يموت في حادث مأساوي، ثم تكتشف ري أنه لم يكن الزوج الذي ظنته، لذا تحاول معرفة الهوية الحقيقية لزوجها الراحل.

شئٌ قلته الليلة الماضية

إخراج: لويس دي فيليبيس

إنتاج: كندا – سويسرا (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدور أحداثه حول ” رين”، وهي شابة عابرة جنسيًا وكاتبة صاعدة في منتصف عشرينياتها، بعد ما تُفصل من عملها، تذهب مع عائلتها في رحلة استجمام. في تلك الأثناء، تصارع لتجد التوازن بين تعطشها للاستقلال والشعور بالراحة الذي تجده عندما يرعاها الآخرون.

أشياء لم تُقل

إخراج: إلينورا فينينوفا

إنتاج: مقدونيا – صربيا (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وخلال أحداثه تعكر مراهقة مثيرة للمتاعب صفو العلاقة الهشة بين زوجين عندما تنتقل للعيش معهما لبضعة أيام.

طنين الأذن

إخراج: غريغوريو غرازيوسي

إنتاج: البرازيل (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدور أحداثه حول “مارينا”، غطاسة سابقة، تعاني من طنين شديد في أذنها. تقرر العودة إلى المنافسات الرسمية على أمل الفوز بميدالية أوليمبية.

لا أريد أن استحيل غبارا

إخراج: إيفان لوينيرغ

إنتاج: المكسيك – الأرجنتين (2022)

يعرض الفبلم لأول مرة عالميا، وخلال أحداثه يسيطر الشعور بالملل على حياة “بيغو”، وتخشى أن تتحول إلى شخص بلا قيمة في الحياة، ولكن مجريات الأمور قد تتغير إذ تعلن مجموعة التأمل حديثة العهد المنتسبة إليها عن كارثة كبيرة.

رائد الفضاء

إخراج: نيكولا جيرو

إنتاج: فرنسا (2022)

يعرض الفيلم لأول مرة عالميا، وخلال أحداثه لطالما حلم “جيم” بأن يصبح رائد فضاء، ولكنه رسب في مسابقة التوظيف، وبسبب عدم قدرته على التخلي عن حلمه، كرس “جيم” نفسه لمشروع حتى يصبح أول هاو يسافر إلى الفضاء.

مسابقة آفاق السينما العربية

كما تم الكشف عن قائمة الأفلام المشاركة بمسابقة آفاق السينما العربية.

وجاءت القائمة التي تم إعلانها خلال المؤتمر الصحفي، كالآتي:

بعيدا عن النيل

إخراج: شريف القطشة

إنتاج: مصر – الولايات المتحدة الأمريكية (2022)

يعرض الفيلم الوثائقي لأول مرة عالميا ضمن فعاليات المهرجان، وتتناول أحداثه قصة 12 موسيقيا من 11 دولة تطل على النيل، يلجئون جميعهم للموسيقى باعتبارها نموذجا للتعاون يتجاوز الحدود والخلافات، وخلال جولة في الولايات المتحدة، تخضع رسالة الاتحاد للاختبار.

حورية

إخراج: مونيا ميدور

إنتاج: فرنسا – بلجيكا (2022)

يعرض الفيلم لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدور أحداثه حول “حورية”، راقصة موهوبة، تحلم بالالتحاق بفرقة الباليه الوطنية الجزائرية. وحتى تحقق حلمها، وتعمل ليل نهارًا حتى تسد احتياجاتها، إلى أن تتعرض لهجوم يقلب حياتها رأسًا على عقب.

جلال الدين

إخراج: حسن بنجلون

إنتاج: المغرب (2022)

يعرض الفيلم عالميا للمرة الأولى، وخلال أحداثه يرفض جلال الدين تقبل وفاة زوجته، ويقرر عزل نفسه حتى يعثر على النور بداخله، وبعد عشرين عاما يصبح جلال الدين معلما صوفيا يعيش مع أتباعه.

رحلة يوسف “المنسيون”

إخراج: جود سعيد

إنتاج: سوريا (2022)

الفيلم يعرض عالميا لأول مرة، وتدور أحداثه خلال الحرب، إذ خرج الكثير من السوريين إلى بلاد اللجوء خوفا من الموت إلا يوسف ومن معه، وفي هذه الأثناء، نبتت أحلام الحفيد زياد وتاهت، حيث يسير الجد وحفيده نحو غد يخبىء بلادا جديدة وهوية تائهة.

أرض الوهم

إخراج: كارلوس شاهين

إنتاج: فرنسا – لبنان (2022)

يعرض الفيلم عالميا لأول مرة، وتدور أحداثه عن ليلى، أم شابة وزوجة مثالية، تقضي الصيف في قرية بعيدة في لبنان عام 1958، في وقت اندلاع حرب أهلية، حيث تقابل شابا فرنسيا يفتح عينيها على حقيقة وضعها.

بركة العروس

إخراج: باسم بريش

إنتاج: لبنان – قطر (2022)

يعرض الفيلم عالميا لأول مرة، وتدور أحداثه عن سلمى التي عاشت وهي تحمي استقلالها، ولم تحقق راحة البال إلا من خلال التخلي عن كل ما تعلقت به، ولكن الماضي لا يدع سلمى وشأنها، إذ يعيد إليها ابنتها ثريا مهزومة ومطلقة تنتظر أن تضع مولودها.

العايلة

إخراج: مرزاق علواش

إنتاج: الجزائر (2022)

يعرض الفيلم لأول مرة عالميا، وخلال أحداثه، بينما الحراك الشعبي الجزائري على أشده، يحاول وزير فاسد سابق مغادرة البلاد برفقة عائلته، ولكن الخلافات تشتعل بين أفراد الأسرة.

مسابقة أسبوع النقاد

كما تم الإعلان عن تفاصيل العروض المشاركة بمسابقة أسبوع النقاد الدولي.

وتتنوع العروض التي تم الكشف عنها ما بين أفلام تعرض لأول مرة دوليا وعالميا، وأخرى لأول مرة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجاءت كالآتي:

لديّ أحلامٌ كهربائية

إخراج: فالنتينا موريل

إنتاج: بلجيكا – فرنسا – كوستاريكا (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدور أحداثه حول مراهقة تعيش مع والدتها تتوق إلى الانتقال للعيش مع والدها الذي يعيش بعيدًا عنهما. تتشبث بأبيها عندما يمر بأزمة منتصف العمر، وتوازن بين رقة المراهقين وقسوة حياة البالغين.

بامفير

إخراج: دميترو سوكوليتكي سوبتشوك

إنتاج: أوكرانيا – فرنسا – بولندا، تشيلي – لوكسمبورج (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخلال أحداثه يود “بامفير” أن يصبح رجل عائلة مستقيم، إلى أن تجبره الظروف على التخلي عن مصدر رزقه الشريف حتى يساعد أسرته.

جويلاند

إخراج: سايم صادق

إنتاج: باكستان (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدور أحداثه حول “رنا”، عائلة مترابطة بطريركية، يتوق أفرادها لولادة الذكور؛ يقع الابن الأصغر في حب راقصة عابرة جنسيًا. يثير حبهما رغبة العائلة بأكملها نحو تمرد جنسي.

نور على نور

إخراج: كريستيان سور

إنتاج: مصر – الدنمارك (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة دوليا، وتدور أحداثه حول رحلة ميدانية فلسفية تمتد من القاهرة وعلى ضفاف النيل حتى تصل إلى الصحراء، بحثًا عن معنى النور باعتباره مفهومًا دينيًا، وذلك في السنوات الأخيرة في مصر.

واحة المياه المتجمدة

إخراج: محمد رؤوف الصباحي

إنتاج: المغرب – فرنسا (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وتدور أحداثه حول “فضيلة”، طبيبة طوارئ تتزوج من قادر بعد قصة حب، عندما يصبحان على شفا الطلاق، يُشخص قادر بسرطان قاتل، ليتحول إلى الحالة الأكثر إزعاجًا في حياة فضيلة.

المخربون الصغار

إخراج: شيلا بي

إنتاج: كندا (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة دوليا، وتدور أحداثه في الثمانينيات من القرن الماضي، حيث تجتمع أربع فتيات مراهقات في محاولة لاستعادة ملكية منزل ريفي لكي يهربن من حيواتهن المضطربة.

ضحية

إخراج: ميشال بلاسكو

إنتاج: سلوفاكيا – جمهورية التشيك – ألمانيا (2022)

يعرض الفيلم لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخلال أحداثه يتعرض ابن المهاجرة الأوكرانية إيرينا للهجوم، لتقف كل المدينة إلى جانبها وتستنكر تصرفات جيرانها الذين يُزعم ارتكابهم للجريمة، ولكن سرعان ما تبدأ حقيقة أخرى في الظهور على السطح.

مسابقة الأفلام القصيرة

وأعلن أيضا تفاصيل العروض المشاركة بمسابقة الأفلام القصيرة.

وتتنوع العروض التي تم الكشف عنها ما بين أفلام تعرض لأول مرة دوليا وعالميا، وأخرى لأول مرة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجاءت كالآتي:

رقم 8

إخراج: مايكل برادلي

إنتاج: أستراليا (2022)

يعرض الفيلم الوثائقي لأول مرة في أفريقيا، وتدور أحداثه عن “ليلى” عازفة بيانو في الحفلات، ويومًا ما كان حب حياتها هو جورج. تنبثق ذكرى ما عند برك صخرية لها شكل رقم 8، تكشف تلك الذكرى كيف انحرف مسار الحياة عمّا كان يومًا عليه.

موجات يوجين الأخيرة

إخراج: ديلان ويركمان

إنتاج: هولندا (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة دوليا، وخلال أحداثه ينطلق تيرانس وصديقته سان في رحلة في منزلهما المتنقل إلى جنوب فرنسا لزيارة صديق قديم، ليجدا أنفسهما أمام واقع عالم متغير.

دعوة . من الخلا . للبحر

إخراج: مراد أبو عيشة

إنتاج: الأردن – ألمانيا (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وخلال أحداثه تحاول ياسمين ابنة الاثنى عشر عاما وأختها الكبرى أحلام الهروب من الحدود التي أقرها والدهما، حتى تصلان إلى بحر أسطوري، لتجنب مصير محتوم.

ليلة هادئة في منتزه مونتيري

إخراج: شيو تشي تشارلز دونغ

إنتاج: الولايات المتحدة الأمريكية – الصين (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة دوليا، وخلال أحداثه يمر جيانغ بمسرح كان عادة ما يزوره في طفولته، لتحيا في رأسه ذكرى ما. محملًا بالشوق إلى أمه، ويعاود جيانغ زيارة المسرح ويتصالح مع ماضٍ لا يمكن نسيانه.

قصة قصيرة

إخراج: بي غان

إنتاج: الصين (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يدور الفيلم حول حكاية خرافية.

طنين

إخراج: محمد فاوي

إنتاج: السودان (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وتدور أحداثه عن أم مريضة تتدهور صحتها، وفي تلك الأثناء تتابع ابنها وابنتها وهما يمران بهذه المحنة ويواجهان واقعهما الجديد.

من عمل الشيطان

إخراج: ديسيل مختجيان

إنتاج: مصر (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وتدور أحداثه حول شابة تعود للقاهرة بعد عشر سنوات، لتنظم معرض عن المصورين الأرمينيين الرائدين الذين سجلوا التاريخ المصري عبر الزمن. وخلال التحضيرات، تدفعها الظروف لتدرك السبب الحقيقي خلف عودتها.

الطيور هاجرت من بيروت

إخراج: خليل دريفوس زعرور

إنتاج: لبنان (2022)

يعرض الفيلم لأول مرة عالميا، وتدور أحداثه في الرابع من أغسطس 2020، تاريخ هز أمة، وغيّر مدينة، ودمر حيوات الكثيرين، إحداهم كانت “زينة”.

حمزة: أطارد شبح يطاردني

إخراج: ورد كيّال (2022)

إنتاج: فلسطين

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وخلال أحداثه يصر حمزة الكهل على مواصلة ممارسة العادة التي بدأها منذ عشرين عامًا عندما خرج من سجون الاحتلال، وهي أن يجوب الغابات يوميًا ليطارد أسدًا يرفض القرويون التصديق في وجوده.

الغميضة

إخراج: كارولينا بيلكا

إنتاج: بولندا (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وخلال أحداثه تتحول الغميضة إلى ما هو أكثر من مجرد لعبة، عندما تصبح طفلة صغيرة مهتمة بالبحث عن الحب والدفء المفقودين أكثر من العثور على أصدقائها.

المقابلة

إخراج: هند متولي

إنتاج: مصر (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وخلال أحداثه يتحتم على نادية الاختيار بين الاعتناء بوالدتها المصابة باكتئاب عنيف وحضور مقابلة عمل يمكنه تغيير حياتها وإعانة عائلتها.

ماما

إخراج: ناجي إسماعيل

إنتاج: مصر (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وتدور أحداثه عن فتاة في الحادية والعشرين من عمرها تخبىء سر خطير لتحمي نفسها هي وأخيها.

صاحبتي

إخراج: كوثر يونس

إنتاج: مصر (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخلال أحداثه ينصاع “علي” لاقتراح حبيبته الذي يضع علاقتهما أمام اختبار. وتخرج الأمور عن المتوقع عندما تُصاب أدوار الجنسين بحالة من التشويش.

روزماري ب.أ (بعد أبي)

إخراج: إيثان باريت

إنتاج: الولايات المتحدة الأمريكية (2022)

يعرض فيلم التحريك لأول مرة عالميا، وخلال العمل يبدأ ربّ منزل مُصاب بالاكتئاب في التساؤل عن شكل حياة طفلته دونه. قصة مرسومة كاملةً بأقلام التلوين.

الوقوف عارية

إخراج: كارولين هالير

إنتاج: فرنسا (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وتدور أحداثه حول ناشطتان عاملتان بالجنس تجدان نفسيهما في حجز الشرطة بعد اندلاع أحداث عنف في تظاهرة نسوية.

ترينو

إخراج: نجيب كثير

إنتاج: تونس (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدور أحداثه حول طفل صغير يهرب من جسده الضعيف وحياته المنعزلة بالسفر في أحلامه، ولكن زوج والدته يحث أم الصبي على التوقف عن اهتمامها الشديد به، فتتخذ الأم والابن خطوة مهمة تغير حياتهما.

فينلاند

إخراج: مارتن كوبا

إنتاج: جمهورية التشيك

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة دوليا، وتدور أحداثه حول “نييل” مدرس جورجي، يترك عائلته لأجل فرصة عمل من المفترض أن تكون مؤقتة. ولكن عودته إلى المنزل تصبح محل شك بينما يجذبه واقع جديد غير مألوف في الغرب.

أمنية واحدة لعينة

إخراج: بيوتر جاسينسكي

إنتاج: التشيك (2022)

يعرض الفيلم الروائي لأول مرة عالميا، وتدور أحداثه عن “بيتر”، شاب من ذوي الإعاقة، يعيش مع والده، الذي يبالغ في حمايته. يحاول بيتر إثبات رجولته عبر مقابلة فتاة تعرف عليها من خلال الإنترنت.

تفاصيل ماستر كلاس وورشة المخرج المجري بيلا تار لصناعة الأفلام

وتم الكشف أيضا عن تفاصيل فعاليات الدورة الخامسة لأيام القاهرة لصناعة السينما التي تقام في الفترة من 17 إلى 22 نوفمبر المقبل، من بينها ماستر كلاس وورشة صناعة الأفلام التي سيقدمها المخرج المجري الكبير بيلا تار.

تستهدف ورشة بيلا تار، التي ستستمر لمدة تسعة أيام، فكرة رئيسية هي استكشاف لغة السينما من خلال عيون المخرج، إذ يقدم المهرجان ورشة العمل لصانعي الأفلام الشباب أصحاب الرؤية المبدعة والهادفين إلى تطوير مهارات الإخراج لدى كل منهم.

ومن المنتظر أن يقترح “بيلا تار” خلال الورشة موضوعًا عن موقف ما، وسيتعيّن على صانعي الأفلام المشاركين كتابة مشهد حول الموقف المقترح ومن ثم تطويره. من تلك النقطة، سيقوم “تار” بتوجيه كل صانع أفلام على حدى بحسب مشهده، والإشراف عليه أثناء عمله على تصوير مشهده النموذج القصير من صفحة واحدة.

من ناحية أخرى، يقدم المخرج المجري أيضا خلال الفعاليات، ماستر كلاس عقب عرض فيلمه Werckmeister Harmonies، ومن المقرر أن يناقش خلالها منهجيته الشخصية في الإخراج ورؤيته وإدارته لفريق العمل خلال فترة تصوير الفيلم.

ومن خلال ذلك الماستر كلاس، يمنح المهرجان للحاضرين فرصة نادرة للتعرف على عالم “بيلا تار” السينمائي عبر التفاعل مع المخرج الأسطوري بشخصه وعبر حكاياته ودروسه المهنيّة النابعة من تجربته الطويلة المذهلة. فأغلب أعماله تم إنتاجها بالأبيض والأسود واستخدم فيها لقطات بطيئة مطولة وقصص غامضة ذات نظرة فلسفية تشاؤمية للتعبير عن الإنسانية، ولجأ في أحيان كثيرة للاستعانة بممثلين غير محترفين لتحقيق أكبر قدر من الواقعية التي ميزت أعماله.

بيلا تار، هو مخرج ومنتج ومؤلف يعد أحد أهم صانعي السينما في المجر، وُلد عام 1955، وتخرج في أكاديمية المسرح والسينما في بودابست عام 1981، وبدأ مسيرته المهنية المليئة بالعديد من النجاحات في سن مبكر، من خلال سلسلة أفلام وثائقية وروائية وُصفت بأنها كوميديا سوداء، فأغلب أعماله تم إنتاجها بالأبيض والأسود واستخدم فيها لقطات بطيئة مطولة وقصص غامضة ذات نظرة فلسفية تشاؤمية للتعبير عن الإنسانية، ولجأ في أحيان كثيرة للاستعانة بممثلين غير محترفين لتحقيق أكبر قدر من الواقعية التي ميزت أعماله.

ومن أهم أعماله “Családi tüzfészek” عام 1979، “Panelkapcsolat” 1982، “A londoni férfi” عام 2007، “Damnation” 1988، “Satantango” 1994، “The Turin Horse” في 2011، “The Man from London” عام 2007، “Missing People” 2019، وغيرها.

وبخلاف ذلك، فقد أصبح عضوا في أكاديمية السينما الأوروبية عام 1997، وأسس عام 2003 شركة TT Filmmhely للأفلام المستقلة وترأسها حتى عام 2011، وفي 2012 أسس في سراييفو مدرسة السينما الدولية، فيما كان أستاذا زائرا في عدة أكاديميات سينمائية، وحصل على الدكتوراه الفخرية بجانب تكريمه بالعديد من الجوائز من قِبل عدة محافل محلية ودولية هامة.

من أبرز الجوائز التي حصل عليها، جائزة إرنست أرتاريا من مهرجان لوكارنو السينمائي عام 1984 عن فيلمه “Almanac of Fall”، وجائزتي أفضل مخرج والفيبرسي من مهرجان جزيرة فارو السينمائي عام 1994 عن فيلمه “Satantango” الذي رُشح أيضًا في نفس المهرجان لجائزة أفضل فيلم، فيما حصل على جائزة أخرى من مهرجان كان السينمائي عام 2005 عن فيلمه ” Karhozat” الذي تم إنتاجه عام 1988.

كما نال عدة جوائز من مهرجان برلين السينمائي، من بينها جائزة عن فيلمه “Satantango” عام 1994، وأخرى عن فيلم “Werckmeister Harmóniák” عام 2001، وجائزتي فيبرسي والدب الفضي عام 2011 عن فيلم “A torinói ló”.

فيلم “The Swimmers” يعرض لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الدورة الـ 44

سيتم عرض فيلم نتفليكس *”The Swimmers”*من انتاج شركة “Working Title” لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ضمن فعاليات دورة الـ 44.

يتتبع فيلم “The Swimmers” القصة الحقيقية للسباحتين السوريتين يسرا وسارة ماردينى ورحلتهم كلاجئين من الحرب السورية إلى أولمبياد ريو دي جانيرو في ٢٠١٦، حيث وهبوا مهاراتهم في السباحة وقلوبهم إلى العمل البطولي. الفيلم من بطولة ناتالي عيسى، منال عيسى، ماتياس شفايغوفر، أحمد مالك، جيمس كريشنا فلويد، نائل تزيجاي، كندة علوش وعلي سليمان. الفيلم من إخراج سالي الحسيني، وكتابة سالي الحسيني، والكاتب المسرحي وكاتب السيناريو الحائز على عدة جوائز جاك ثورن، ومن إنتاج تيم بيفين، واريك فيلنر، وتيم كول، وعلي جعفر، بالإضافة إلى ستيفن دالدري، وكاثرين بومفريت، وتيلي كولسون كمنتجين منفذين.

من جانبه، أعرب المخرج أمير رمسيس، مدير مهرجان القاهرة، عن سعادته بانضمام “The Swimmers” لقائمة الأفلام المنتظر عرضها للجمهور لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في فعاليات الدورة المنتظرة، كونه من الأفلام التي حظيت بترقب بالغ منذ الإعلان عن المشروع وطوال فترتي التحضير والتصوير.

أضاف “رمسيس” أن الفيلم لاقى ترحيبا كبيرا في تورنتو، مؤكدا على أن مهرجان القاهرة حريص على أن يوفر لجمهوره أكبر عدد ممكن من الأفلام مرتفعة القيمة، وأنه جاري الإعداد للإعلان عن قائمة أخرى من العروض العالمية الأولى والعروض التي ستعرض لأول مرة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي ستحظى باهتمام رواد المهرجان.

وقالت سالي الحسيني، مخرجة الفيلم “إنني فخورة بعرض الفيلم لأول مرة بالشرق الأوسط في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وأيضًا سعيدة بعودتي للقاهرة، المدينة التي أمضيت فيها طفولتي، لمشاركة الجمهور هذه القصة الحقيقية الملهمة، قصة الأختين مارديني”.

الحلقات النقاشية بالدورة الـ44

من ناحية أخرى، تم الكشف عن تفاصيل فعاليات الدورة الخامسة لأيام القاهرة لصناعة السينما التي تقام في الفترة من 17 إلى 22 نوفمبر المقبل، من بينها الحلقات النقاشية.

يقام خلال النسخة الخامسة لأيام القاهرة 4 حلقات نقاشية هي كالآتي:

1- ندوة صناعة الأفلام بشكل صديق للبيئة: كيف يمكن أن تصبح صناعة الأفلام أكثر صداقة للبيئة على الشاشة وخلف الكاميرا؟

يتحدث خلال الندوة كل من بسام الأسعد (مؤسس “جرينر سكرين”، الأردن)، ميريام ساسين (منتجة ، لبنان)، وهولي موريس (مخرج، الولايات المتحدة الأمريكية) ، ومايكل كوفنات (منتج ، الولايات المتحدة الأمريكية)، فيما ينسقها صامويل روبين، وهو منتج تأثير من أسبانيا.

ستشرح هذه الحلقة النقاشية كيف يمكن أن يكون المنتج السينمائي صديق للبيئة وكيف نستطيع الحفاظ على العالم من حولنا من أجل مستقبل أفضل لنا جميعًا. تناقش الحلقة طريقتين أساسيتين لتحقيق الغاية المذكورة من خلال الشاشة، وذلك عبر تقنيات السرد داخل الفيلم والتي تهتم بزيادة الوعي بالموضوعات البيئية، أو خلف الكاميرا حيث يتبع الفيلم طرقًا وتقنيات صديقة للبيئة في عملية التصوير والإنتاج نفسها. سيشاركنا “بسام الأسعد” كيف أنشأت منظمته “جرينر سكرين” أول “دليل أخضر” للأفلام في المنطقة العربية، والذي تم اتباع نهجه تنفيذه أثناء صناعة الفيلم اللبناني كوستا برافا، من إنتاج ميريام ساسين، مما يجعله أول فيلم عربي طويل يصور بالتقنيات الصديقة للبيئة.

من ناحية أخرى، سيلقي صانعو الأفلام الأمريكيون في الحلقة بعض الضوء على رحلاتهم أمام وخلف الكاميرا لإنتاج فيلمين صديقين للبيئة، بالتوازي مع عرضهما هذا العام خلال فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

2- ندوة عن صعود السينما السعودية: تطوير المواهب ووسائل الدعم والتحفيز

يتحدث خلال الندوة صناع أفلام سعوديون وممثلون عن الهيئة الملكية السعودية للأفلام، فيما يدير الجلسة ديبورا يونج (المحررة ورئيسة النقاد في مجلة “ذا فيلم فيردكت”، الولايات المتحدة الأمريكية).

تناقش هذه الجلسة وضع السينما السعودية اليوم والعوامل الكامنة وراء تطوراتها الملحوظه التي تحققت في الفترة القصيرة الماضية.

وتستضيف الجلسة مجموعة من صانعي الأفلام السعوديين المشهورين وممثلين عن الهيئة الملكية السعودية للأفلام. وضعت الهيئة استراتيجية وطنية لدعم وتعزيز النمو طويل الأجل لصناعة الأفلام والقطاع الثقافي السعودي المستدام. يهدف هذا المسعى إلى زيادة جودة وكمية الإنتاج السينمائي المحلي مع الاستفادة من التآزر التجاري والإبداعي الحالي في المملكة العربية السعودية.

ومن المنتظر أن يتحدث ضيوف الجلسة عن البرامج الإبداعية التي خطط لها المتخصصون في المملكة بهدف تطوير المواهب السعودية وتمكين المبدعين من سرد القصص الأصلية، بالإضافة إلى مواقع التصوير المختلفة والحوافز المقدمة لتشجيع منتجي الأفلام الدوليين على التصوير في المملكة.

3- كيف تصنع تأثيرًا دائم الأثر في صناعة الأفلام: مائدة مستديرة مع صانعي الأفلام المصريين واللاجئين حول الأفكار الإبداعية وسبل التعاون والعقبات المشتركة

ينسق هذه الجلسة كل من ماركو أورسيني وراجنهيلد إيك، وهي تقام بالشراكة مع IEFTA و UNHCRو GFMI.

فيما تستضيف هذه المائدة المستديرة مجموعة من صانعي الأفلام الناشئين واللاجئين للحديث عن عملية الفيلم. وتتناول الجلسة بشكل خاص تحديات صناعة الأفلام وكذلك كيفية توليد أفكار جديدة وتقنيات سرد القصة (تخليق الفكرة) لتمكين الصناعة من الانتقال من إنتاج أفلام “عن اللاجئين” إلى إنتاج أفلام “مع اللاجئين”. وبالتالي، تمكين اللاجئين من رواية قصصهم الخاصة وكذلك فتح الأبواب أمامهم للعمل في الصناعة.

تعد هذه المائدة المستديرة جزء من مشروع أكبر أطلقته UNHCR مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين و IEFTA “جمعية المواهب السينمائية الناشئة”، والذي يهدف إلى تطوير مهارات الفنانين اللاجئين في القاهرة الكبرى وتمكينهم من ممارسة حياتهم المهنية في الصناعات الإبداعية المصرية، وبالتالي بناء الجسور بين مجتمع اللاجئين والمجتمع المضيف في مصر.

4- حلقة نقاشية: دورة حياة الفيلم “ما بعد الإصدار السينمائي”

يتحدث خلال الجلسة أماندا تورنبول وزياد سروجي (مؤسسا RISE Studios)، وهي تقام بالشراكة مع “رايز” Rise Studios.

ستناقش هذه الجلسة مسار الفيلم بعد إصداره في السينما بين خيارات المنصات والقنوات، بالإضافة إلى فوائد استغلال الفيلم بطرحه عبر مختلف الوسائط. سيناقش أعضاء اللجنة أيضًا أهمية طرح الأفلام على المنصات، وما هي نوعية الأفلام التي تطلبها المنصات حاليًا، أو تسعى لامتلاكها، وما الذي يجعل الفيلم ناجحًا في هذا النطاق؟ هل هو خط القصة، أو فريق التمثيل/ طاقم العمل، أو أهمية النجوم؟.

حسين فهمي يرد على أزمة الـ”dress code”

رد الفنان حسين فهمي، رئيس مهرجان القاهرة، على تصريحاته بشأن الـ”dress code” التي تم تحديدها لحضور افتتاح الدورة 44 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الذي تنطلق فعالياته في الفترة من 13 إلى 22 نوفمبر المقبل.

وقال حسين فهمي خلال المؤتمر الصحفي للمهرجان: “الرجالة زي الستات، وكل اللي بطلبه الناس تيجي لابسة شيك، والرجالة في المهرجانات بتيجي لابسة توكسيدو”.

وتابع: “بطلب من السيدات تلبس اللبس اللي بنشوفه في كل المهرجانات وما يكونش فيه مبالغة”.

يذكر أن القواعد الجديدة للمهرجان ستلزم الرجال بارتداء البدلة السموكنج أو التوكسيدو، والنساء فساتين سهرة.

كما ألمح الفنان الكبير حسين فهمي إلى وجود مفاجآت بشأن النجوم العالميين المقرر حضورهم الدورة 44.

وأوضح، أن الدورة الحالية قد تشهد حضور عدة نجوم عالميين لكنه يحب أن تكون هناك مفاجآت بخصوص الفنانين العالميين، مشيرا إلى الظروف العالمية والحروب التي جعلت استقطاب عدد كبير من النجوم أمر صعب في الدورة الحالية.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك