تستمع الآن

معهد الفلك يكشف تفاصيل ظاهرة الكسوف الجزئي للشمس الثلاثاء المقبل

الأربعاء - ١٩ أكتوبر ٢٠٢٢

كشف رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية الدكتور جاد القاضي عن تفاصيل ظاهرة الكسوف الجزئي للشمس، يوم الثلاثاء المقبل، والذي يمكن رؤيته بالقاهرة في الساعة 12 ظهراً تقريباً، ويتفق توقيت وسطه مع اقتران شهر ربيع الآخر للعام الهجري الحالي 1444.

وقال القاضي، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الأربعاء، إن ذروة الكسوف الجزئي في القاهرة ستكون في تمام الساعة الواحدة وتسع دقائق ظهرا تقريباً حيث يغطي قرص القمر حوالي 37.3% من قرص الشمس، وينتهي الكسوف الجزئي في الساعة الثانية و16 دقيقة تقريباً، وبذلك يستغرق الكسوف الجزئي منذ بدايته في القاهرة وحتى نهايته ساعتين و16 دقيقة تقريبا.

وأضاف أن أكبر قدر من الكسوف ستشهده مدينة العريش بنسبة 39.7% ومدته نحو ساعتين و23 دقيقة، وأقل قدر سيكون في مدينة أبوسمبل بنسبة 23% ومدته نحو ساعة و59 دقيقة، محذرا المواطنين من النظر إلى الشمس مباشرةً لمتابعة الكسوف إلا من خلال نظارات خاصة.

وعن توقيت مراحل الكسوف الجزئي، أوضح رئيس المعهد أن الكسوف الجزئي للشمس سيبدأ في الساعة العاشرة و58 دقيقة و10 ثوان تقريباً، ككسوف شبه ظلي ولا يمكن رؤيته بالعين المجردة، وسينتهي ككسوف شبه ظلي في الساعة الثالثة ودقيقتين و8 ثوان، وبذلك يستغرق الكسوف منذ بدايته وحتى نهايته 4 ساعات و4 دقائق تقريبا.

وأشار إلى أنه يمكن رؤيته ككسوف جزئي في أجزاء من أوروبا وجزر الأورال وغرب سيبيريا والشرق الأوسط وغرب آسيا ومن شمال شرق إفريقيا، وسيتم تسجيل المرحلة القصوى من الكسوف الجزئي في سهل غرب سيبيريا في روسيا بالقرب من نيجنفارتوفسك، إحدى المدن الروسية، حيث يغطي قرص القمر حوالي 86% من قرص الشمس.

وأعلن الدكتور جاد القاضي فتح المعهد (مرصد حلوان) أبوابه يوم الثلاثاء المقبل للمهتمين وهواة رصد الظواهر الفلكية، حيث سيكون هناك فريق بحثي مزود بأجهزة رصد متطورة لمتابعة الحدث، وأجهزة مخصصة للجمهور مزودة بمرشحات ضوئية خاصة.

وأوضح أنه سيتم كذلك تنظيم محاضرات علمية تثقيفية خاصة بالظاهرة يقوم عليها نخبة من كوادر المعهد، وفعالية رصد باستخدام التليسكوب الشمسي وندوة عامة بمقر المعهد بحلوان، وستكون هناك فعالية أخرى بمرصد القطامية الفلكي، وفى المركز الإقليمي للمعهد بمدينه الخارجة بالوادي الجديد، وفى المركز الإقليمي للزلازل بأسوان، ويجري التنسيق لفعالية في الأقصر.

ولفت إلى أنه من المقرر نقل فعاليات رصد ومتابعة الكسوف الجزئي للشمس على الهواء مباشرة من مركز الرصد على موقع المعهد الرسمي وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة المعهد.

يذكر أن الكسوف الشمسي يحدث في وضع الاقتران أي أن حدوث الكسوف الشمسي يشير بقرب ولادة الهلال الجديد، ويعتبر مركز الكسوف هو موعد ميلاد القمر الجديد، كما يحدث الخسوف القمري في وضع التقابل أي في منتصف الشهر القمري عندما يكون القمر بدرا.

وتحدث ظاهرة كسوف الشمس عندما تصطف الشمس والقمر والأرض في خط مستقيم، بحيث يمر القمر بيننا وبين الشمس مما يؤدي إلى حجب صورة الشمس كليًا أو جزئيًا لسكان الأرض، فيما يحدث الكسوف الكلي للشمس عندما يكون القطر الزاوي للقمر أكبر من الشمس، مما يحجب كل ضوء الشمس المباشر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك