تستمع الآن

محسن محي الدين لـ«كلاكيت»: هذا سر نجاح «ريفو».. و«طير بينا يا قلبي» يناقش مشكلة مهمة تمس كل بيت

الثلاثاء - ٠٤ أكتوبر ٢٠٢٢

تحدث الفنان الكبير محسن محي الدين عن تفاصيل مشاركته في مسلسلي «ريفو» و«طير بينا يا قلبي»، والعملين عرضا  مؤخرا وحققا نجاحا جماهيريا كبيرا.

وقال الفنان محسن محي الدين، في مداخلة هاتفية مع لينة الطهطاوي، عبر برنامج «كلاكيت»، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم: «ريفو مسلسل جميل أوي، ومحمد ناير الكاتب كاتبه بطريقة مشوقة وتجعل الناس تريد مشاهدة العمل دون فاصل وهي شطارة المؤلف، والمخرج أيضا مع إنه أول إخراج في الدراما أشعرنا بالشعور الجميل في العمل واهتم بالدراما وأوصل الحالة والفترة الزمنية اللي كانت فيها، روح الشباب فيه كانت تمس كل الشباب الذين كانوا يريدون ترك علامة في حياتهم، ويجعل كل واحد شاب حاسس نفسه في المسلسل».

وأضاف: «الفن مش مجرد ترفيه فقط، ولكنه ترفيه ورسالة ومجهود جامد جدا ولازم الواحد يعتني به ويخلص في شغله ويدرس الشخصية بأبعاده، لازم الشخصية التي نقدمها ندرسها كويس وأبعادها السياسية والاقتصادية والحالة الاجتماعية وكلها حاجات لازم تدرس لكي يعرف الفنان يتناول الشخصية».

وتابع: «زمان كان الناس بتحب الفن أوي ولم يكن تجارة، وإنك تقدمي حاجة مدروسة ومتعوب فيها ويأخذ مجهود كبير وهذا كان يساعدنا الحقيقة ونشعر به، لكن الآن الفن تحول لتجارة أكثر ما هو فن، العمل كان يأتي لنا ونناقش المخرج والكاتب ولكن الآن لا تدخلي تشتغلي والعمل جاهز بشكل كامل وهي مشكلة رهيبة وتؤثر في الشغل، ويمكن هذا سر نجاح ريفو إن العمل كان مكتوبا كاملا وعرفنا أبعاد الشخصية ورايحة لفين».

«طير بينا يا قلبي»

وعن مسلسل «طير بينا يا قلبي»، أشار: «المسلسل عامل شغل حلو أوي مع الناس، وأنا أعمالي كلها فيها مناقشة مشاكل مجتمع مش حاجة بعيدة عن الناس، يتناول مشكلة مهمة كل حاجة كل بيت عايشه مثل التعليم والدراسة وعملية الإحساس بمين ناجح وآخر فاشل، كل بيت متأثر بهذه المشاكل ونحن نقدمها بشكل كوميدي لطيف، والمشكلة مع إنها عويصة جدا ولكن نقدمها بشكل خفيف على قلوب المتفرج».

وأردف: «الحقيقة مجتمعنا فيه مشاكل كثيرة أوي، ولكن الفترة الماضية قمنا بتمصير بعض الأعمال الخارجية والتركية وتركنا مشاكل مجتمعنا لذلك لم نجد أعمالا تعيش، ولكن لما تعملي مشكلة موجودة في المجتمع فالمسلسل سيلاقي نجاح كبير أوي، والحمدلله ردود الفعل عن المسلسل كانت رائعة، والعمل قدم بطريقة السهل الممتنع».

وعن رؤيته بأنه هل يمكن يأتي مخرج كبير حاليا مثل الراحل يوسف شاهين، أشار محسن محي الدين: «مصر ولادة وبالتأكيد سيكون فيه مثل يوسف شاهين وكل فترة حد يطلع يبقى مميز ويأخذ الفن وأي مال في مكانة أخرى، وستجدين علماء مثل الراحل أحمد زويل وهو شخص عمل طفرة، والآن نقرأ عن شباب عاملين اختراعات جميلة جدا، ولدينا طفرات مثل محمد صلاح، وفي كل مجال فيه شخص بيغير حاجة، ونأمل إن فيه ناس تكون أحسن من يوسف شاهين».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك