تستمع الآن

فنان الكاريكاتير هاني شمس لـ«حروف الجر»: مصطفى حسين وأحمد رجب شكلا ثنائيًا لم يتكرر

الأحد - ١٦ أكتوبر ٢٠٢٢

استضاف يوسف الحسيني في حلقة اليوم من «حروف الجر» على «نجوم إف.إم» فنان الكاريكاتير هاني شمس للحديث عن بداية وتطور حركة الكاريكاتير في مصر.

وقال الفنان هاني شمس إن الكاريكاتير هو فن تضخيم السخرية وتقديمها في شكل مرئي ومرسوم، مشيرًا إلى أنه أول ما ظهر كان في مجلة اللطائف المصورة مع الحرب العالمية الأولى في 1914 لأنها كانت مهتمة في الأساس بالصورة بشكل أساسي وكانت أول مرة للمصريين يتفاعلوا فيها مع فن الكاريكاتير.

وأوضح فنان الكاريكاتير هاني شمس إن رد فعل الجمهور لم يكن إيجابيا حيث استاء الناس من الرسومات لأنها كانت أول مرة لهم في التعامل معها لدرجة أن المجلة اعتذرت للقراء في عددها التالي.

وتابع أن الأمر أصبح أكثر رواجًا مع ثورة 1919 وانتشار الكاريكاتير السياسي وقتها، وأيضًا في السنوات التالية للثورة مع التعبير عن الأفكار السياسية وظهر ذلك أكثر مع صعود مجلة روز اليوسف ومجلة الكشكول.

وعن أبرز التجارب في حركة الكاريكاتير المصري، أشار الفنان هاني شمس إلى تجربة رسام الكاريكاتير الكبير الراحل مصطفى حسين والكاتب الساخر الراحل أحمد رجب اللذين شكلا ثنائيًا في الستينيات واستمر لمدة 40 سنة تقريبًا وتعد هي التجربة الوحيدة تقريبا في مصر بهذا الشكل.

وأكد أن مجلة صباح الخير بعد ثورة يوليو كانت تضم حوالي 15 رسام كاريكاتير من الكبار في المهنة وكل واحد منهم كان عالم من الرسم والتفكير والإبداع، مضيفًا أن أكثر الفترات ازدهارا في حركة الكاريكاتير كانت بين 1952 و1960 وهذ الفترة التي حدث فيها تغير اجتماعي كبير بعد ثورة يوليو سمح لازدهار حركة الكاريكاتير المصري.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك