تستمع الآن

عيش صباحك| طرق التبرع لـ«بهية» لعلاج سرطان الثدي.. وهذا هو العمر المناسب للكشف الذاتي

الأحد - ٢٣ أكتوبر ٢٠٢٢

استضاف يوسف التهامي وفانا إمام عبر برنامج “عيش صباحك”، على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، بسنت فؤاد رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينة وساندي عادل مديرة الدعم النفسي والمتطوعين في مستشفى بهية لعلاج سرطان الثدي.

وقالت بسنت فؤاد رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينة، إن قوائم الانتظار أصبحت كبيرة خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى أن “بهية زايد” تستهدف حل هذه الأزمة من خلال استضافة 500 ألف سيدة في عام واحد، حيث تم  وضع مخطط زمني للانتهاء منها في النصف الأول من 2023.

وأكدت أن أرقام التبرع لمستشفى بهية هي: أونلاين من خلال الموقع الرسمي www.baheya.org، أو رقم 66666666 رقم في كل البنوك المصرية، او الاتصال على رقم 16602 ويتم إرسال مندوب.

وأضافت أن هناك خريطة للأنشطة دائمًا في بهية من رحلات أو حفلات، موضحة: “لدينا (بوتيك بهية) وهو يوجد به أشياء جديدة داخل المستشفى”، مضيفة: “فكرته أن يوجد به أشياء يتم التبرع بها ويتم إهدائها للسيدات بالمجان، ويوجد منه في بهية الهرم وهناك مساحة أكبر له في المستشفى الجديدة في زايد”.

كما تحدثت ساندي عادل إنها ترغب في أن تنتشر فكرة ثقافة التطوع، منوهة بأن المستشفى لديها 300 متطوع يلتزمون بمواعيد محددة بجانب متطوعين في مواسم أو مناسبات.

View this post on Instagram

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)

فيما وجهت بسنت فؤاد رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينة، الدعوة إلى أي شخص يعمل في مدرسة أو مسؤول في مكان تعليمي بالبدء في ترسيخ ثقافة التطوع لدى الأطفال منذ الصغر، قائلة: “في متعة كبيرة عند التطوع، ونحصل من خلاله على طاقة إيجابية”.

وأضافت: “من المتوقع أن تحقق الحملة عائد مادي جيد لإنهاء بهية فرع الشيخ زايد”.

الكشف الذاتي

كما كشفت ساندي عادل عن الأعمار السنية لبدء الكشف لاكتشاف سرطان الثدي مبكرًا، قائلة: “الكشف المبكر إذا لم يكن هناك أعراض يبدأ من 40 عامًا، ومن عمر 30 إذا كان هناك عامل وراثي، ومن سن 20 يبدأ الكشف الذاتي في المنزل وهو عامل مهم جدًا”.

مجالات التطوع في بهية

وعن مجالات التطوع، قالت إنه يمكن للجميع التطوع لأداء الكثير من الأشياء مع المحاربات أو داخل المستشفى، مشيرة إلى أن بعض المتطوعين يمكن أن يكون لديهم موهبة سواء في الغناء أو تنظيم حفلات، قائلة: “جهينة قدمت من قبل مبادرة أن أي شخص يستطيع القيام بأي عمل يستطيع التطوع، من بينها طهي الطعام وتقديمه وتوفير وجبات للمحاربات أو توصيل المحاربات للمستشفى من منازلهم، بجانب عدد من صانعي المحتوى و(الإنفلونسرز) قدموا بعض الخدمات لهن من بينها أجهزة كهربائية أو فساتين زفاف لعدد من المحاربات لهن أو لبناتهن”.

ونوهت بأنه خلال تلك الفترة يتم التركيز على الجامعات والمدارس والتوعية ضد التنمر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك