تستمع الآن

صور| انطلاق اليوم الثاني من احتفالية «50 عاما على العلاقات المصرية الإماراتية» (لحظة بلحظة)

الخميس - ٢٧ أكتوبر ٢٠٢٢

انطلقت منذ قليل، فعاليات الاحتفال بمرور 50 عامًا على تأسيس العلاقات المصرية الإماراتية في احتفالية كبرى تعقدها حكومة البلدين، تحت شعار “مصر والإمارات قلب واحد”.

تستمر فعاليات الاحتفال على مدار 3 أيام، في الفترة من 26 إلى 28 أكتوبر، تستضيفها القاهرة بحضور وزراء من حكومتي البلدين، وأكثر من 1800 شخصية من كبار المسؤولين ورجال الأعمال والمستثمرين والمثقفين والمبدعين والإعلاميين.

وعقدت أول جلسات اليوم الخميس، تحت شعار “مصر أول العلم وأول الطريق”، والتي حضرها خليفة بن شاهين خليفة المر وزير دولة بالإمارات، وعلي ميحد السويدي رئيس المجلس الاستشاري – الشارقة بالإمارات، والدكتورة ميثاء بن سالم الشامسي، وأدار الجلسة محمد السالم.

العلاقات الإماراتية المصرية

وشهد اليوم الثاني من الاحتفال بمرور 50 عامًا على تأسيس العلاقات المصرية الإماراتية تحت شعار “مصر والإمارات قلب واحد”، حضور وزيرة الثقافة نيفين الكيلاني والإعلامية قصواء الخلالي والإعلامية منى الشاذلي والإعلامي خيري رمضان.

من جانبها، قالت الدكتورة ميثاء بن سالم إن مصر تعد مهد العلم والمفكرين والعلماء، منوهًا بأنها حصلت على درجة الماجستير من جامعة الإسكندرية بجانب الدكتوراة من جامعة عين شمس تحت إشراف الدكتور محمود العودة عميد كلية الأداب بجامعة عين شمس.

كما أشاد وزير الدولة خليفة بن شاهين، بمبادرة الاحتفال بمرور 50 عامًا من العلاقات المصرية الإماراتية، قائلا: “أنا من خريجي دفعة ١٩٧١-١٩٧٢ وكانت فتره تعج بالحراك السياسي والاجتماعي في مصر والإمارات”، مشيرًا إلى انها كانت فترة بالنشاط الطلابي بمصر.

وكشف عن دراسته الطب في جامعة عين شمس ثم تحول لدراسة الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.

العلاقات الإماراتية المصرية

العلاقات الإماراتية المصرية

جلسة “إضاءات على التعاون الثقافي الإماراتي”

وعقدت الجلسة الثانية والتي حملت اسم “إضاءات على التعاون الثقافي الإماراتي”، وحضرها الدكتور أحمد زايد مدير مكتبة الإسكندرية ووزيرة الثقافة نيفين الكيلاني، ومن الجانب الإماراتي بلال بدور رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي، ووزيرة الثقافة والشباب الإماراتية نورة الكعبي، وأدار الجلسة الإعلامية قصواء الخلالي.

من جانبها، هنأت وزيرة الثقافة نيفين الكيلاني دولة الإمارات بمرور 50 عامًا على العلاقات المصرية الإماراتية، قائلة: “مصر لم تبخل على دولة الإمارات بالتعليم والثقافة منذ بداية العلاقات”.

وتابعت وزيرة الثقافة: “يهمنا أن يستمر التعاون بالأخص فيما يتعلق بالتكنولوجيا الثقافية”، مؤكدة حضورها للقمة الثقافية بأبو ظبي.

وزيرة الثقافة

وأضافت: “هناك العديد من البروتوكلات والتعاون المشترك الثقافي بين البلدين وسيتم تبادل الخبرات في مجال المسرح”.

كما قالت وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية نورة الكعبي، إن علاقة الثقافة تسبق أي علاقة بين البلدين”، موضحة: “أول رواية قرأتها كانت ليوسف السباعي (نحن لا نزرع الشوك)”، معربة عن سعادتها بمعرفة خطط مصر المستقبلية المتعلقة بالثقافة، مشددة على أهمية تطوير الكلاسيكيات.

إضاءة مكتبة الإسكندرية بألوان علم الإمارات

فيما كشف الدكتور أحمد زايد مدير مكتبة الإسكندرية عن إضاءة المكتبة بألوان علم الإمارات كاحتفال باليوم الوطني الإماراتي، حيث ألقى الضوء على بعض مجالات التعاون بين مكتبة الإسكندرية ودولة الإمارات والتي تتضمن: “الاشتراك الدائم بمعرض الشارقة للكتاب والمشاركة مع هيئات ثقافية بتبادل الزيارات والخبرات المشتركة”.

وتطرق أيضًا إلى الاشتراك في مشروع تحدي القراءة وعدد من المشاريع الأخرى، بالإضافة للندوات والفعاليات المشتركة.

بدوره، أعرب بلال بدور رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي، عن سعادته بالمشاركى في الاحتفالية بعد مرور سنوات على دراسته بجامعة الأزهر، مؤكدًا: “البيئة المصرية كونت ثقافتنا الشعبية من خلال الحكايات والروايات التي كنا نقرأها”.

العلاقات الإماراتية المصرية

فيما قال إبراهيم محمد بوملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية – رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم – نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، قصيدة حملت اسم “مصر والذكريات الجميلة”.

إبراهيم محمد بوملحة

ومن ضمن الفعاليات عقدت جلسة حملت اسم: “تاريخ العلاقات الرياضية بين الإمارات ومصر”، حيث حضر وزير الشباب و الرياضة أشرف صبحي ولاعب الأهلي السابق وشباب الأهلي دبي السابق مشير عثمان.

كما حضر من الجانب الإماراتي الدكتور أحمد سعد الشريف رئيس جمعية الرياضيين في الإمارات، وسلطان صقر السويدي الأمين العام السابق للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بالإمارات.

فيما أكد أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وجود علاقة طيبة بين الدولتين، مشيدًا بالشيخ زايد وعلاقته الجيدة بمصر.

وقال: “إذا سألت أي مصري في أي طبقة اجتماعية عن دولة الإمارات ستجد أنه يكن لها حب كبير”.

مصر والإمارات

كما أكد أن هناك العديد من الخبراء المصريين الذين قاموا بتولي مناصب قيادية في الـندية الامارتية، منوهًا بأنه سيتم الإعلان عن انطلاق النسخة التاسعة من ماراثون زايد خلال شهر ديسمبر.

من جانبه، نوه لاعب الأهلي السابق وشباب الأهلي دبي السابق مشير عثمان، بحضور الشيخ زايد لنهائي كأس الإمارات، مؤكدا أهمية هذا الحدث لأي رياضي.

وأكد أن وجود الشيخ زايد كان يمثل دعما كبيرا للنادي وكان من اسباب الفوز بالكأس، كما ذكر لحظة تسليم الشيخ زايد له لكأس الإمارات، موضحا: “كانت من أسعد لحظات حياتي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك