تستمع الآن

صانعة المحتوى هنا الزهير لـ«كلام في الزحمة» تقدم نصائح لمحتوى جيد على السوشيال ميديا

الثلاثاء - ١٨ أكتوبر ٢٠٢٢

كشفت صانعة المحتوى هنا الزهير عن كواليس الدخول إلى عالم السوشيال ميديا، مشيرة إلى أنها درست الصحافة والسياسة ثم اتجهت للكتابة في عدة مجلات باللغة الإنجليزية.

وأشارت صانعة المحتوى هنا الزهير خلال حلولها ضيفة على برنامج “كلام في الزحمة” مع مروان قدري ويارا الجندي، على “نجوم إف إم”، إلى أنها كانت مهتمة بالكتابة بشكل كبير، قبل أن تتجه إلى العمل في صناعة المحتوى الخاص بالتسويق، منوهة بأنها قررت ترك العمل بعد إرهاق جسدي كبير.

وأكدت هنا أنها عقب ترك عملها كانت تعتقد أنها لن تعود للسوشيال ميديا مرة أخرى لكن عادت لها، دون أن تمر بمراحل من القلق نتيجة هذا القرار.

وتابعت: “مكنتش خايفة وهذا الأمر فرق معايا بشكل كبير، وكنت أمر بلحظات شكوك لكن كان لدي ثقة فيما أقدمه”.

وقالت إن السوشيال ميديا الآن تعطي مساحة كبيرة لمن يريد البدء، قائلة: “هناك مساحة كبيرة للناس اللي عايزة تبدأ، وكل لما بدأت حساب جديد فهو أفضل من حسابات قديمة لا يوجد بها (Reels)”.

وأشارت هنا إلى أن العمل في السوشيال ميديا لا بد أن يكون معه خطة واستراتيجية لمعرفة من المستهدف.

وتابعت: “80% من اللي بيحصل في مصر مختلف عن ما يحدث في الخارج، لأننا نعتمد على النجاح السريع وليس من المهم كيفية الوصول للمتابعين”، منوهة بأن صناع المحتوى الناجحين في مصر يمتلكون خطة.

وأضافت صانعة المحتوى هنا الزهير: “ما يحدث في مصر أن الترند هو النجاح، والمهم هو إني أقول حاجة مثيرة للجدل”، موضحة: “أنا مع المحتوى الترفيهي لكن المحتوى التافه فهناك مشكلة كبيرة في هذا الأمر”.

وقدمت عدة نصائح للراغبين في تقديم محتوى على السوشيال ميديا، وهي: “أهمية التعريف بأنفسنا في كل فيديو مع التعريف بالموضوع في البداية أو في نهاية الفيديو”.

وأشارت إلى أن الهاشتاج يفرق كثيرًا على منصة “تيك توك” مع الاهتمام بمحركات البحث، قائلة: “لنجاح (الهاشتاج) لا بد من وصف ما هو موجود داخل الفيديو”.

وأكدت أن عند كتابة الهاشتاج باللغة العربية سيصل الفيديو لعدد كبير من المتابعين، قائلة: “المحتوى هو الملك.. والبعض قدم محتوى بجودة سيئة لكنهم وصلوا لعدد كبير من المشاهدين”.

وعن التعديلات على الفيديو، أوضحت هنا: “إذت كان محتوى عادي فأنت بحاجة لمعرفة حاجات بسيطة بجانب كيفية وضع مؤثرات على الفيديو، مع أهمية مشاهدة الكثير من الفيديوهات الأخرى ليكون الشخص على اطلاع بما يحدث حوله”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك