تستمع الآن

رحاب جمعة تنتقد اتحاد كرة اليد بعد استبعادها من بطولة إفريقيا: «كسرتوا حلمي»

الإثنين - ٠٣ أكتوبر ٢٠٢٢

أعربت رحاب جمعة، لاعبه منتخب مصر وفريق كرة اليد بالنادي الأهلي سابقًا، والمحترفة في الدوري الفرنسي بنادي بلونت بوسنسوه، عن غضبها إثر استبعادها من المشاركة في بطولة إفريقيا للسيدات المقبلة من قبل اتحاد كرة اليد.

وقالت اللاعبة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “اتحاد كرة اليد يقضي على حلمي ويحرمني من نيل شرف تمثيل منتخب مصر”.

وأضافت: “اتحاد كرة اليد قرر وبدون مقدمات استبعاد المحترفات من المشاركة في بطولة إفريقيا لكرة اليد للسيدات (الفريق الأول)، التي ستقام في السنغال 9 نوفمبر المقبل”.

وتابعت: “10 سنين من الكفاح والصبر والمعافرة في الخارج ما بين الدنمارك وفرنسا والجزائر، بناشد اتحاد كرة اليد بضرورة تشكيل منتخب أول للسيدات، وبمجرد ما يتم الإعلان عن تشكيل المنتخب يتم استبعاد المحترفات؟، طب ليه ؟ ولصالح مين؟”.

وأردفت: “10 سنين اكتسبت خبرات متراكمة في كل الملاعب الأوروبية وأحرزت مئات الأهداف وعملت مواسم استثنائية في ملاعب فرنسا والدنمارك والجزائر وكان قبل احترافي في النادي الأهلي، وبعد كده الاتحاد بيقولك متشكرين مش عايزين محترفات في المنتخب الأول”.

وأشارت: “منذ الإعلان عن تشكيل منتخب للسيدات انتظرت أسابيع حتى يتواصل معنا أي مسؤول في اتحاد كرة اليد وبعت للمدير الفني الكابتن رامي عبد اللطيف – مدربي السابق في الأهلي وعارف مستوايا – ألف مبروك وتمنيت له التوفيق وشاف رسالتي وتجاهل الرد، (قلت استني يا رحاب أسبوعين كمان يمكن مشغول)، وبعدها أرسلت له رسالة بسأل عن موقف المحترفات لأن الدوري في فرنسا سيتوقف خلال بطولة الأمم الإفريقية وكذلك الأمم الأوروبية، وبالتالي معنديش أي التزام مع فرقتي ومستعدة لنيل شرف تمثيل منتخب مصر”.

وأكملت: “أرسلت رسالة للكابتن أيمن صلاح مدير المنتخبات واتصلت به عدة مرات، ورغم ذلك يتجاهل كافة الاتصالات والرسائل التي أرسلها له، اتصلت بالدكتور محمد الأمين رئيس اتحاد كرة اليد وهاتفه مغلق أو لا يرد”.

وأكدت: “مفيش مسؤول في اتحاد كرة اليد قالي ابعتي يا رحاب أي مباراة نشوف مستواكي؟ مفيش مسؤول في اتحاد كرة اليد أو مدرب سألوني بتلعبي في كام مركز دلوقتي داخل الملعب؟ تفاصيل كتير ساكتة وشايلة في قلبي ومش عايزة أتكلم”.

وأردفت: “10 سنين عانيت فيهم من الغربة والانكسار والصبر والمعافرة ومفيش مرة مسؤول في اتحاد كرة اليد اتصل بيا وسألني عاملة إيه يا رحاب، مفيش مسؤول في اتحاد كرة اليد تابع معايا أي حاجة ولا سألني عندكم مشاكل أو محتاجة أو دعم من الاتحاد، ورغم كده صبرت وناشدت عشرات المرات بضرورة تشكيل منتخب أول للسيدات وبعد تشكيله قالوا (مش عايزين محترفات!)”.

واستطردت: “بقالي أيام بعيط وببكي لوحدي عارفين ليه؟ لأن معايا محترفات من المغرب والكونغو والسنغال وتم استدعائهن من اتحادات بلادهن، عارفين القهر والحزن والوجع اللي جوايا، سنين من الصبر والمعافرة والوجع والألم والانكسار والنجاح عشان اكتسب خبرات وأكون لاعبة متميزة قادرة على نيل شرف تمثيل منتخب مصر، رحلتي كانت صعبة والله وتعبت جدًا لحد ما وصلت للاحتراف في أوروبا”.

وشددت: “أنتم بتكسروا حلمي وحلم كل بنت بدأت حياتها من الصفر عشان تشرف بلدها وتلعب باسم منتخب مصر، بنت مصرية صعيدية بدأت حياتها من مراكز الشباب حتى وصلت العالمية يتم استبعادها من اتحاد كرة اليد لأسباب مجهولة”.

واختتمت: “بلدنا حلوة والله يا جماعة بس المشكلة فينا إحنا والله، مهما تعملوا عمري ما هكره بلدي، أنا بعشق تراب بلدي، حسبي الله ونعم الوكيل في كل شخص أو مسؤول أو مدرب كسر حلمي، ربنا أكبر من الكل ويبقى الجمهور المصري العظيم هو السند وهو الداعم الأول، حرموني من نيل شرف ارتداء تيشيرت منتخب مصر، حرموني من محاولة إسعاد المصريين اللي بيستنوا أي لحظة يفرحوا فيها بأولادهم وبناتهم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك