تستمع الآن

حسين فهمي يحتفي بذكرى نصر أكتوبر.. ويكشف سرًا عن فيلم «الرصاصة لا تزال في جيبي»

الأربعاء - ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢

احتفى الفنان الكبير حسين فهمي، بذكرى نصر حرب أكتوبر 1973، من خلال مشاركة الجمهور بعدة صور من أرشيفه الخاص بفيلم «الرصاصة لا تزال في جيبي».

ونشر حسين فهمي الصور عبر حسابه الشخصي على موقع “إنستجرام“، يوم الأربعاء، وعلق عليها كاتبا: “أرشيفي الخاص وذكري انتصارات حرب أكتوبر العظيمة فيلم “الرصاصة لا تزال في جيبي” مع أعظم الفنانين”.

وأضاف: “الفيلم تم تصويره على خط بارليف الذي أشاعت إسرائيل أنه منيع ولا يقهر مقارنة بخط (ماجينو) في فرنسا أثناء الحرب العالمية الثانية”.

أن فيلم “الرصاصة لا تزال في جيبي” تم إنتاجه عام 1974، وهو من إخراج حسام الدين مصطفى، وتأليف إحسان عبد القدوس، وشارك في بطولته حسين فهمي، محمود ياسين، نجوى إبراهيم، سعيد صالح، يوسف شعبان، عبد المنعم إبراهيم، وغيرهم.

من ناحية أخرى، يعود الفنان حسين فهمي إلى الدراما التلفزيونية من خلال مسلسل “عودة البارون”؛ وهو مكوّن من 15 حلقة، ويشاركه في البطولة كل من: خالد سليم، ريهام سعيد، ميس حمدان، علاء مرسى، سامي مغاوري، نهال عنبر، رزان مغربي وعدد من نجوم الأردن ولبنان، وهو من تأليف وإخراج سامر خضر الذي يخوض لأول مرة تجربة الإخراج في مصر بعد مشواره الطويل من العمل في الأردن.

وتدور أحداث المسلسل حول شخصيات تعيش بعد 30 عاماً وهي مسكونة بهواجس الماضي، حيث وصل عزام الرشيدي- ويجسد الشخصية النجم حسين فهمي- إلى مصر بعد غربة طويلة، ليعيد افتتاج فندقه المهمَل منذ مدة، ولكنه يصطحب محاميه الأردني مؤنس وصديقه القديم حسن، ويستوقف الجميع اهتمام عزام الرشيدي بخمسة شباب هم (رجائي، راوية، دارين، هاني، وشريف) ويستدعيهم ليقيموا في فندقه، ويقومون بالتجريب لإنجاز مشاريع مبتكرة خارج الصندوق، وفق الرؤية الدراماتيكية للأحداث المتبعة، حيث أكد مؤلف المسلسل المخرج الأردني سامر خضر، أن المُشاهد العربي سيرى حالة فنية جمالية مختلفة عما هو دارج في محاولة لاستخدام اللقطة التي تجعل المشاهد يستمر في متابعة أحداث المسلسل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك