تستمع الآن

ليلى طاهر ترد على أخبار تعرضها لبتر في قدمها

الخميس - ١٣ أكتوبر ٢٠٢٢

ردت الفنانة ليلى طاهر على الأخبار والشائعات المتداولة عن تدهور حالتها الصحية وتعرضها لبتر في قدمها جراء ذلك.

وعبر «ET بالعربي» أكدت ليلى طاهر سلامتها نافية كل تلك الشائعات وقالت: «أنا لسه عايشة يا جماعة، والله لسه عايشة، ورجلي متقطعتش ولا حاجة، عندي رجلين زي ما هما، مش عارفة هما عايزين إيه بالظبط».

وتابعت: «كل واحد يكتب على مزاجه كدة ويعلنها على الملأ، وينكد على الدنيا كلها وصاحبة الخبر نفسه، ليه هو إحنا أعداء!».

وأكدت كرهها لمواقع التواصل الاجتماعي التي تتسبب في الترويج لمثل تلك الشائعات قائلة: «بكره السوشيال ميديا، مابقتش عايزة أبص فيها خالص، وبنصح كل الناس ماتقراش حاجة من السوشيال ميديا، لأنهم مجرد ناس ماعندهاش ضمير وكذابين.. مش أنا لوحدي ده كل الفنانين بيتكتب عنهم إشاعات، وبيكتبوا كلام في منتهى السوء، قرأت قبل كدة إنهم دخلوا حسين فهمي مستشفى المجانين.. هما بيشتغلوا على حسابنا، بيكتبوا أخبار سيئة زي دي عشان الناس تدخل وتقرأ إيه اللي حصل والتفاصيل، مين اللي مات ومين اللي اتكسر، ومين دخل مستشفى المجانين ومين جاله زهايمر».

وكانت الفنانة ليلى طاهر أعلنت في شهر سبتمبر الماضي اعتزالها الفن بلا رجعة، بعد استبعادها طوال السنوات الماضية من المشاركة في الأعمال الفنية، وأشارت إلى أن عودتها عن قرارها خطوة صعبة.

وأكدت أنها تحترم نفسها وجمهورها «بحب شغلي ومش بشتغل لمجرد إني آخد فلوس، أعتقد إنه مش هيبقى فيه رجعة لأن الفترة اللي غيبتها ما ينفعش أرجع بعديها، والعمل الفني دايما بياخد الفنان أوي وبيبعده عن حاجات كتير وعلاقاته العائلية وبينسى نفسه فأنا افتكرت نفسي وقربت أكتر من عائلتي وأصدقائي».

وكان آخر أعمال الفنانة ليلى طاهر هو مسلسل «الباب في الباب» بأجزائه الأربعة وهو من نوع «سيت كوم»، وشاركها بطولته الفنان أحمد خليل وشريف سلامة وكارولين خليل، وهو من تأليف أحمد بدوي، وإخراج أحمد الجندي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك