تستمع الآن

المحامية نهاد أبو القمصان لـ«لدي أقوال أخرى»: الحياة السياسية بالنسبة لي كانت مزعجة جدا

الأربعاء - ١٢ أكتوبر ٢٠٢٢

استضاف إبراهيم عيسى في حلقة، يوم الأربعاء، من «لدي أقوال أخرى» على «نجوم إف.إم»، المحامية الحقوقية نهاد أبو القمصان للحديث عن كتابها «حكايات الحب» الذي يتضمن قصة حبها وزواجها من المحامي والحقوقي الراحل حافظ أبو سعدة.

وقالت الحقوقية نهاد أبو القمصان: «كان فيه هيمنة وتعالي قديما على فكرة إنه بنات تشتغل في العمل السياسي، وأنا شعرت إنه مفيش إيمان حقيقي بفكرة شراكة البنات وهذا ما جعلني قاطعت السياسة بعد خروجي من الجامعة، رغم أني لفيت كل الأحزاب السياسية وهذا كان سببا في خلافات بيني وبين والدي وهو لم يكن له علاقة بالسياسة، ولكن كان فيه نوع من الحوار بيننا وعدم الكذب، وذهبت لأحزاب الوفد والتجمع والناصري، وكان فيه تعالي شديد وعدم احترام في الحديث ويجب أن يكون صوتك عاليا لكي تفرض رأيك وأنا لم أحب هذا، وتجد البنت المفتقدة للتقدير في بيتها عندما تجد شخص يقول لها أنت عظيمة ورائعة يجندها ويستغلها في مجال السياسة، ومن تجربتي في الجامعة أنا ضد المدن الجامعية تماما فهي أكبر مكان للتجنيد السياسي أو الإرهابي سواء للبنات أو الأولاد لأنه فيه هشاشة نفسية فظيعة، وأي شخص يقول لك أنت جميل أو عظيم يستغلك، والشاب اليساري يعرف يقول كلام طخين”.

وأضافت: “في تقديري الحياة السياسية في مصر مزرية جدا، ومن أول يوم مثلا ذهبت للحزب الناصري رأيت الانقسامات أكثر من الوحدة بينهم، وفي حزب التجمع أيضا تشعر الكلام قديم أوي ومحتاجين نتكلم لغة هذا العصر ولا نتحدث لغة العصر الماضي وماركس وهكذا، الحياة السياسية بالنسبة لي كانت مزعجة جدا، وبالنسبة لحافظ الحياة الحقوقية شدته أكثر رغم أنه عذب كثيرا في السجن”.

وتابعت: “حافظ أبو سعدة كان شخصا كتوما وعمل عملية تغيير 4 شرايين في القلب وهو كان عنده 42 سنة، وكان بالنسبة له الحركة الحقوقية مهمة جدا، وهو كان يشعر معاناة الأهالي بأبنائهم المسجونين”.

وأشارت: “إحنا كزوجين كنا داعمين جدا لبعض ومن أول يوم لأخر يوم في حياتنا كنا أصحاب، وسنة 97 عملنا دراسة عن التحرش الجنسي وكانت لأول مرة في مصر وهزت الدنيا وقتها وأغضبت سوزان مبارك وقتها وقالت عنها إن الدراسة تشوه سمعة مصر، وكان عندي مهمة عمل في الخارج وحافظ وجدته يكلمني وقال لي جاي أخدك من المطار خوفا من القبض علي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك