تستمع الآن

المحامية نهاد أبو القمصان تحكي لـ«لدي أقوال أخرى» قصة حبها وزواجها من الحقوقي الراحل حافظ أبو سعدة

الأربعاء - ١٢ أكتوبر ٢٠٢٢

استضاف إبراهيم عيسى في حلقة، يوم الأربعاء، من «لدي أقوال أخرى» على «نجوم إف.إم»، المحامية الحقوقية نهاد أبو القمصان للحديث عن كتابها «حكايات الحب» الذي يتضمن قصة حبها وزواجها من المحامي والحقوقي الراحل حافظ أبو سعدة.

وقالت عن حكاياتها مع زوجها الراحل من الكتاب: «لا أنا ولا هو كنا عاوزين نرتبط، لأن هو عارف توترات مستقبله السياسي بعد الاعتقال، وأنا كنت عاوزة أخلص حقوق وأعمل ماجيستير ودكتوراة في فرنسا».

وتابعت: «في أول لقاء قلت له شغلي خط أحمر فقال لي أنا إخواتي البنات بيشتغلوا فأنا مؤمن بعمل المرأة، وده أظن اللي بيقع فيه معظم الشباب اللي بيرتبطوا إنهم مش عارفين هم عاوزين إيه»، متابعة: «لما اتنين يتخانقوا فتقول له أنت مش فاهم فيقول لها أنتي غبية لكن هم ما اتكلموش في هم مختلفين في إيه»، مؤكدة أن الاختلاف في الأفكار درس بشري يحتاج لوعي كافي.

وأضافت نهاد أبو القمصان: «والدي كان مستنيرا بشكل كبير وهذا علمني الكثير وجعلني مرتبطة بجذوري الريفية، كما كان منفتحا بشكل كبير وكان يحثنا على الاشتراك في الأنشطة الطلابية والمدرسية وكان يستضيف زملائنا في المنزل، ولهذا تعرف حافظ أبو سعدة على كل أفراد أسرتي دون معرفة أبي، وبدأت والدتي أن تعرفه من خلال حكاياتي عنه، حتى فاتحت أبي في الأمر فرفض بسبب نشاطه السياسي ودخوله للسجن ولأن هذا سيؤثر على مستقبل أي فرد في الأسرة أو يعيق ترشيحه لمناصب هامة».

وأكدت أنها واجهت والدها وقالت له «مش هفرض عليك حافظ ولا أنت هتفرض عليا حد فلو ما كانش ده أنا قاعدالك»، قبل أن يتعرف عليه وبدأ في تقبله تدريجيا حتى أنه بعد زواجها منه تزوجت شقيقتها من شقيق حافظ.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك