تستمع الآن

الكاتب خيري حسن لـ«لدي أقوال أخرى»: كتابات «هيكل» عن حرب أكتوبر أنصفت السادات رغم خلافه معه

الأربعاء - ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢

استضاف إبراهيم عيسى في حلقة اليوم من «لدي أقوال أخرى» على «نجوم إف.إم» الكاتب خيري حسن للحديث عن كتابات حرب أكتوبر احتفالًا بالذكرى الـ49 لها.

وقال الكاتب خيري حسن إن الكتابات عن حرب أكتوبر والتي وصلت إلى قرابة 100 كتاب اجتمعت على إبراز دور الرجل المصري في الحرب، وأنه كان المفاجأة الأكبر للعدو، حيث قال المشير أحمد إسماعيل القائد العام للقوات المسلحة ووزير الحربية المصري خلال حرب أكتوبر إن «الولاد عبروا وكأنهم في نزهة»، وأن ما فاجأ جولدا مائير في مذكراتها وكذلك هنري كيسنجر هو فكرة الرجل المصري الذي لم يكونوا يتصورون أنه يقدر على ما فعل، حيث نجحت قوات الصاعقة في عبور القناة يوم 5 أكتوبر وسد فوهات فتحات النابالم على خط بارليف لتفادي خسائر العبور التي كانت تقدر بنحو 30%، لكنها لم تصل لنحو 2% بسبب تعطيل قدرة خط بارليف.

وعن أبرز الكتابات عن الحرب، ضرب مثلًا بكتاب الصحفي الكبير محمد حسنين هيكل «أكتوبر 73.. السلاح والسياسة»، حيث قال الكاتب خيري حسن إن هيكل جنّب خلافاته السياسية مع السادات جانبًا، وتحدث بالوثائق عن السادات أنه صاحب قرار العبور وأنه لا أحد ولا عاقل يستطيع أن ينزع عنه هذا على عكس بعض الكتاب الذين حاولوا إبعاد الرئيس السادات عن قرار الحرب أو التحدث عن أن الحرب كان التخطيط لها من حرب الاستنزاف، مشيرًا إلى أن كتابه عن أكتوبر محايد ويقدم الرئيس السادات كصاحب قرار العبور وبطل الحرب رغم خلافه السياسي معه.

كما تحدث عن الكاتب الصحفي أحمد بهاء الدين الذي كتب كتابه «وتحطمت الأسطورة عند الظهر» والذي كتبه في 10 أيام فقط في ظل خلافه أيضًا مع الرئيس السادات.

وأشار الكاتب خيري حسن: “أريد الحديث عن مذكرات جولدا مائير رئيسة وزراء إسرائيل، وقالت في إحدى صفحاتها (لا بد أن أؤكد للعالم بشكل عام ولأعداء إسرائيل بشكل خاص أن الظروف التي أودت بحياة 2500 إسرائيلي في يوم6 أكتوبر فقط، لن يتكرر)، وهي تؤكد أن ما شاهدوه في هذا اليوم سيسعوا أنه لن يتكرر، وتقول كمان (كان إيماني أن سنمنع المصريين من عبور القناة.. ولم يكن ممكنا الظروف أن تكون أسوأ مما هي كانت عليه، وأقول بيني وبين نفسي حتى البكاء لم أستطع أن أبكي)، وهذا ما قالته عن معجزة الحرب والرجال”.

وأضاف: “في مذكرات سعد الدين الشاذلي يبدأها من بدري، وكان مهتما بأدق أدق التفاصيل، وهو أدرك مبكرا إنه يكون كضابط في المقدمة وإن الجندي يجب أن يكون متعلما لكي يعرف يتعامل مع السلاح، وأيضا فكرة المعايشة للجنود، ومن أفضل المذكرات والكتابات عن الحرب هو مذكرات سعد الدين الشاذلي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك