تستمع الآن

العلاقات المصرية الإماراتية| كرم جبر: البلدان هما خير الأشقاء لبعضهما.. والعلاقات بينهما أعمق من كل شيء

الخميس - ٢٧ أكتوبر ٢٠٢٢

انطلقت فعاليات الاحتفال بمرور 50 عامًا على تأسيس العلاقات المصرية الإماراتية في احتفالية كبرى تعقدها حكومة البلدين، تحت شعار “مصر والإمارات قلب واحد”، اليوم الخميس.

من جانبه قال كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام إن هناك مشروع مذكرة تعاون يجب دراستها بين الجانبين المصري والإماراتي، لكي تكون هناك آلية صحيحة للتعاون في مجال الوسائل التكنولوجية.

وأضاف خلال فعاليات جلسة «التعاون الإعلامي العربي.. الإمارات ومصر نموذجاً» التي انعقدت ضمن فعاليات الملتقى الثقافي الإعلامي احتفالا بمرور 50 عاماً من العلاقات “الإماراتية – المصرية”: “(الشقيق وقت الضيق) ومصر والإمارات هما خير الأشقاء لبعضهما البعض، والعلاقات بينهما أعمق من كل شيء».

كرم جبر

فيما أبدى ضياء رشوان، نقيب الصحفيين سعادته بهذه الاحتفالية، وبهذا الحشد، قائلاً: «الصحافة الإماراتية نشأت مع وجود أساتذة مصريين، وبالتأكيد الإمارات تحفظ لهم هذا الفضل، والصحافة الإماراتية نشأت بمساعدة مصرية حتى هذه اللحظة، وعدد كبير من الصحفيين المصريين موجودين في الإمارات، وعدد كبير من الصحفيين المصريين قضوا عقودا وتواجدوا في المؤسسات الصحفية هناك».

وتابع رشوان: «هناك ملاحظة مهمة، أن سنوات التعاون الخمسين بين مصر والإمارات لم أتذكر أبداً أن صحفي أو إعلامي مصري كتب ضد الإمارات أو العكس، رغم الرؤى التي قد تكون مختلفة في قليل من الأحيان»، وقال: «في كل ما يتعلق بالصحافة الإماراتية هناك حضور مصري بارز، والتكامل دائما موجود والاختلاف السياسي والمهني أيضا موجود لكن التكامل موجود».

ضياء رشوان

واختتم ضياء رشوان كلماته في الجلسة قائلاً: «الجيل الجديد من الصحفيين هم أكثر وعياً عن عمق العلاقات بين مصر والإمارات، وساهم في ذلك تبادل العلاقات الثقافية بين الدولتين، ومع مزيد من العمل سوف نرى تعاون مثمر، فالنموذج المصري الإماراتي هو نموذج يُحتذى به في العالم العربي».

بينما أكد سعيد العطر، رئيس المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات، أن التعاون الإعلامي بين مصر والإمارات مستمر، ليس فقط على مستوى الإعلام، ولكن على مستوى الكثير من المؤسسات»، قائلاً إن «الخمسين عاما الماضية كان التعاون أساسي، ولا بد أن نفكر في الخمسين عاما المقبلة، وكيف سيكون شكل التعاون».

وأشار العطر في الجلسة التي أدارتها الإعلامية منى الشاذلي: «مثلا العام الماضي دربنا صناع محتوى من مصر، وهناك أيضا تعاون على مستوى الإنتاج التليفزيوني مستمر بشكل كامل، وعلينا أن نعتمد على صنع محتوى وقصص تقرب بين الشعبين، لأن هذا هو الضامن الأساسي لاستمرار التقارب بين الشعبين ولابد من إكمال المسيرة الإعلامية».

العلاقات الإماراتية المصرية


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك