تستمع الآن

الحكومة تثبت أسعار البنزين والسولار والمازوت

السبت - ٢٢ أكتوبر ٢٠٢٢

اتخذت الحكومة قرار بتثبيت أسعار البنزين والسولار للربع الرابع من العام الجاري، وذلك بعد رفعها للمرة السادسة على التوالي في يوليو الماضي.

وقالت وزارة البترول والثروة المعدنية، في بيان اليوم السبت، إن لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية قررت، في اجتماعها الأخير المنعقد عقب انتهاء شهر سبتمبر الماضي، تثبيت سعر بيع منتجات البنزين بأنواعه الثلاثة في السوق المحلية.

وأصبحت الأسعار بذلك 8 جنيهات للتر لبنزين 80، و9.25 جنيه للتر لبنزين 92، و10.75 جنيه للتر لبنزين 95، و7.25 جنيه للتر للسولار، وسعر بيع طن المازوت لغير استخدامات الكهرباء والمخابز عند 5000 جنيه للطن.

وقالت اللجنة إن القرار جاء بعد دراسة الظروف الاقتصادية العالمية وتأثيرها على سوق النفط نتيجة تداعيات الحرب الروسية – الأوكرانية التي أدت إلى تذبذب أسعار خام برنت، و كذلك بعد مراجعة سعر الصرف.

وذكر البيان أن القرار يأتي انطلاقًا من التزام اللجنة بما تم الإعلان عنه فى يوليو 2019 بتطبيق آلية التسعير التلقائي على بعض المنتجات البترولية كما هو متبع في العديد من دول العالم، حيث تستهدف الآلية تعديل أسعار بيع بعض المنتجات البترولية فى السوق المحلية ارتفاعًا وانخفاضًا كل ربع سنة.

وأوضح أن هذا التعديل يأتي وفقًا للتطور الذي يحدث لأهم مؤثرين ومحددين لتكلفة إتاحة وبيع المنتجات البترولية في السوق المحلية وهما: السعر العالمي لبرميل خام برنت، وتغير سعر الدولار أمام الجنيه بخلاف الأعباء والتكاليف الأخرى الثابتة.

وتعقد لجنة التسعير التلقائي للمواد البترولية اجتماعا كل 3 أشهر في الأسبوع الأول من شهور يناير وأبريل ويوليو وأكتوبر من كل عام لتحديد مصير أسعار الوقود، ولكن قد يتأخر انعقاد هذا الاجتماع أحيانا عن الأسبوع الأول.

وتحدد اللجنة أسعار المنتجات البترولية بحسب تحركات الأسعار العالمية للبترول، وسعر صرف الجنيه مقابل العملات الأجنبية خلال الشهور الثلاثة السابقة على الاجتماع، على ألا تزيد نسبة الزيادة أو الخفض في الأسعار الجديدة عن 10%.

وكانت الحكومة قررت في يوليو الماضي رفع أسعار البنزين للمرة السادسة على التوالي، والسولار للمرة الأولى منذ تطبيق آلية التسعير التلقائي في يوليو 2019، وذلك بين 50 قرشا وجنيه للتر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك