تستمع الآن

البنك المركزي: سعر صرف «مرن» للجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية

الخميس - ٢٧ أكتوبر ٢٠٢٢

قال البنك المركزي المصري في بيان، اليوم الخميس، إن الاقتصاد العالمي واجه العديد من الصدمات والتحديات التي لم يشهد مثلها منذ سنوات، فقد تعرضت الأسواق العالمية في الآونة الأخيرة لانتشار جائحة كورونا وسياسات الإغلاق، ثم استتبعها الصراع الروسي الأوكراني والذي كان له تداعيات اقتصادية وخيمة، وقد تسبب ذلك في الضغط على الاقتصاد المصري حيث واجه تخارجا لرؤوس أموال المستثمرين الأجانب فضلا عن ارتفاع في أسعار السلع.

وأضاف البنك في بيانه أنه وفى ضوء ما سبق، تم اتخاذ إجراءات إصلاحية لضمان استقرار الاقتصاد الكلي وتحقيق نمو اقتصادي مستدام وشامل، وتحقيقا لذلك سيعكس سعر الصرف قيمة الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية الأخرى بواسطة قوى العرض والطلب في إطار نظام سعر صرف مرن، مع إعطاء الأولوية للهدف الأساسي للبنك المركزي والمتمثل في تحقيق استقرار الأسعار، وبالتالي، سيمكن ذلك البنك المركزي المصري من العمل على تكوين والحفاظ على مستويات كافية من الاحتياطيات الدولية، وسيقوم البنك المركزي المصري بإلغاء تدريجي للتعليمات الصادرة بتاريخ 13 فبراير 2022 والخاصة باستخدام الاعتمادات المستندية في عمليات تمويل الاستيراد حتى إتمام الإلغاء الكامل لها في ديسمبر 2022.

وأكد البنك المركزي أن ذلك يعد بمثابة حافز لدعم النشاط الاقتصادي على المدى المتوسط. كما سيعمل البنك المركزي المصري على بناء وتطوير سوق المشتقات المالية بهدف تعميق سوق الصرف الأجنبي ورفع مستويات السيولة بالعملة الأجنبية.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، فقد ارتفعت أسعار صرف الدولار مقابل الجنيه المصري في بداية تعاملاته اليوم الخميس بقيمة 2.60 جنيه تقريبا، شراء وبيع  في البنوك المصرية.

وفي أكبر بنكين حكوميين، من حيث الأصول والتعاملات (الأهلي ومصر)، سجل سعر صرف الدولار 22.35 جنيه للشراء، و22.45 جنيه للبيع.



مواضيع ممكن تعجبك