تستمع الآن

البحوث الفلكية يحذر المواطنين من النظر إلى «كسوف الشمس» غدًا

الإثنين - ٢٤ أكتوبر ٢٠٢٢

حذر المعهد القومي للبحوث الفلكية المواطنين من النظر لكسوف الشمس المرتقب غدًا الثلاثاء، والذي تشهده الكرة الأرضية ويرى في مصر.

وأشار المعهد القومي للبحوث الفلكية، إلى أن النظر إلى كسوف الشمس دون الحماية الصحيحة للعين يمكن أن يعرض العين لأشعة الشمس الضارة مما يتسبب في تلف العين.

ودعا المعهد القومي للبحوث الفلكية والچيوفيزيقية الزائرين والجمهور، لرصد ظاهرة الكسوف الجزئي للشمس غدا الثلاثاء، بمرصد حلوان، حيث يفتح أبوابه للجمهور بالمجان، ويوفر أجهزة رصد متخصصة ونظارات للكسوف.

كما يفتح المعهد “مرصد حلوان” أبوابه للجمهور والمهتمين وهواة رصـد هذه الظواهر الفلكية، ويكون هناك فريق بحثي مزود بأجهزة رصد متطورة لمتابعة الحدث، وأجهزة مخصصة للجمهور مزودة بمرشحات ضوئية خاصة.

وينظم المعهد محاضرات علمية تثقيفية خاصة بالظاهرة يقوم عليها نخبة من كوادر المعهد وتحديدًا سيكون هناك فعالية رصد باستخدام التليسكوب الشمسي وندوة عامة بمقر المعهد بحلوان.

وسيتم أيضا تنظيم فعالية أخرى بمرصـد القطامية الفلكي، وفي المركز الإقليمي للمعهد بمدينه الخارجة بالوادي الجديد، وفي المركز الاقليمي للزلازل باسـوان، وجارى التنسيق لفعالية في الأقصر كما سينقل الحدث على الهواء مباشرة من مركز الرصـد عن طريق الشبكة الدولية للمعلومات وعلى موقع المعهد الرسمي وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة المعهد.

كسوف جزئي للشمس

وتشهد الكرة الأرضية، غدا الثلاثاء 25 أكتوبر، كسوف جزئى للشمس، يأتي تزامنا مع نهاية ربيع الأول وعند اقتران شهر ربيع الآخر لعام 1444هـ.

وكشف المعهد القومى للبحوث الفلكية تفاصيل كسوف الشمس، حيث يستغرق الكسوف منذ بدايته في الساعة العاشرة و58 دقيقة و10 ثوان تقريباً ككسوف شبه ظلي (لا يمكن رؤيته بالعين المجردة ) وحتى نهايته ككسوف شبه ظلي في الساعة الثالثة ودقيقتين، و8 ثوان 4 ساعات و4 دقائق تقريبا

ويمكن رؤيته ككسوف جزئي في من أوروبا وجزر الأورال وغرب سيبيريا والشرق الأوسط وغرب آسيا ومن شمال شرق إفريقيا.

وسيتم تسجيل المرحلة القصوى من الكسوف الجزئي في سهل غرب سيبيريا في روسيا بالقرب من نيجنفارتوفسك حيث يغطي قرص القمر حوالي 86% من قرص الشمس.

وفي القاهرة يرى الكسوف في مرحلة الكسوف الجزئي في الساعة الثانية عشرة ظهراً تقريباً، وستكون ذروة الكسوف الجزئي في القاهرة في تمام الساعة الواحدة و9 دقائق ظهرا تقريباً حيث يغطي قرص القمر حوالي 37.3% من قرص الشمس.

وينتهي الكسوف الجزئي في الساعة الثانية و16 دقيقة تقريباً، وبذلك يستغرق الكسوف الجزئي منذ بدايته في القاهرة وحتى نهايته ساعتين و16 دقيقة تقريبًا.

ويمكن الاستفادة من ظاهرتي الكسوف الشمسي والخسوف القمري للتأكد من بدايات ونهايات الأشهر القمرية أو الهجرية، حيث إن الظواهر تعكس بوضوح حركة القمر حول الأرض وحركة الأرض حول الشمس.

وشددت على أنه يجب على المواطنين عدم النظر الى الشمس مباشرة إلا من خلال نظارات خاصة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك