تستمع الآن

وليد عيسى صاحب الموقف البطولي على طريق السويس يكشف لـ«تربو» كواليس تدخله لإيقاف «السائق المتهور»

الأربعاء - ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢

كشف وليد عيسى، صاحب الموقف البطولي على طريق السويس، والذي تدخل لإيقاف السائق المتهور عن أسباب تدخله للقيام بهذا الأمر، بالإضافة إلى شعوره بعد تكريمه من قبل وزارة الداخلية.

وقال وليد عيسى، في مداخلة هاتفية مع تامر بشير، عبر برنامج “تربو”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “كنت نازل في طريقي للمعادي وأول ما نزلت من كوبري مدينتي فوجئت بالطريق واقف وهي منطقة صعب يكون الطريق مغلقا بهذا الشكل، ونادرا يكون فيه مشكلة إلا لو حادثة، وسرعان ما مشيت الدنيا بسرعة حتى عديت الكارتة وبعدها بـ4 كيلو فوجئت إن الطريق أصبح بطيئا مرة ثانية وتكدس سيارات”.

وأضاف: “بعد ذلك بالسيارة السوداء وصاحب الواقعة، فوجئت إنه بيرمي على الناس يمين وشمال، وأنا سبقته ومشيت في طريقي وكان فيه شرطة قريبة متوقفة منتظراه وكان مستعدين للتعامل مع صاحب السيارة، وأول ما شاهدنا واقفين منتظرينه أخذ الطريق بسرعة جنونية، وعرفت إنه هو شخص خارج عن القانون وقررت السير خلفه بسرعتي وجئت بجانبه وهدأت وقررت أصدمه في الباب وأعمله نوع من الخلل وعدم الاتزان، وربنا كرمني والأمور سارت طيبة حتى قدرنا نوقفه، وقطعت عليه بسيارتي وتوقف وهو حاول يتحرك 3 متر ولكن الناس أوقفته وتعاملوا معه”.

وتابع: “الرجل كان هيموتنا كلنا وماشي في الأذية ولو ظل مستمرا في هذا الوضع كانت حدثت كارثة، ولكن أنا عملتها لله ولكي أكف الأذى عن الناس، وأخشى الناس تفتكر أنني أقول هكذا فقط ولكنها بالفعل كانت نيتي”.

وأردف: “أنا حاول على قدر استطاعتي أن أوقفه، وأول حاجة عملتها جريت على الرجل وكنت أحاول أشارك معهم في إيقافه، وقوفي لم يتعد الـ40 ثانية انسحبت، فيه نغزة في كابوت سيارتي وحمدت الله عليها، وحمدت الله أن ربنا نجاني من أمر أكبر ومشيت وأنا مبسوط وسعيد، والحمدلله ربنا وفقني وهذا فضل الله عليّ”.

وعن تكريمه من قبل وزارة الداخلية، أشار وليد عيسى: “كانت مفاجأة كبير لي وأخذت صدى كبير لي وجعلت الناس كلها تريد التواصل معي، وما حدث فضل كبير من ربنا، ومن مجرد دخولي عليهم تعاملوا معايا إني حاجة كبيرة أوي ولكن أنا أصغر من كل هذا، وإحدى التوكيلات الكبيرة تواصلت معي اليوم لكي يقومون بإصلاح السيارة لي، ورغم أنهم كانوا لا يريدون إعلان هذا الأمر ولكن واجب علي ذكر هذه التفاصيل”.

وكان أمر النائب العام بإحالة موظف بإحدى الجامعات، 47 سنة، إلى محكمة الجنايات المختصة لمعاقبته فيما اتُّهِم به من حيازته بقصد التعاطي جواهر مخدرة في غير الأحوال المصرح بها قانونًا، وقيادته سيارة تحت تأثير هذه المخدرات برعونة وعدم احتراز بطريق القاهرة السويس.

وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قِبَل المتهم مما شاهدته من مقاطع مصورة رُصِدَت بمواقع التواصل الاجتماعي سَجَّلت قيادة المتهم سيارته بالطريق العام برعونة وعدم احتراز مما عرَّض حياة الناس للخطر، وما ثبت بتقرير المعمل الكيماوي من احتواء المضبوطات المعثور عليها بحوزة المتهم على جواهر مخدرة، وما ثبت بتقرير المعمل الكيماوي بمصلحة الطب الشرعي من إيجابية العينات المأخوذة من المتهم، ودلالتها على تعاطيه للجواهر المخدرة المضبوطة بحوزته، فضلًا عما شهد به الشهود.

هذا، وقد أمرت النيابة العامة بنسخ صورة من القضية تُخصص عما ارتكبه قائد سيارة نقل من اصطدامه بسيارة المتهم، وعما ارتكبه البعض من التعدي على المتهم عقب استيقافه مما أحدث إصابته.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك