تستمع الآن

مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية.. متابعة لحظة بلحظة

الإثنين - ١٩ سبتمبر ٢٠٢٢

نُزع التاج الملكي والصولجان من على نعش الملكة إليزابيث الثانية، وجرى إنزال نعشها إلى القبو الملكي في كنيسة سانت جورج.

وستجاور الملكة والدها ووالدتها ورماد شقيقتها داخل “سرداب ملكي” قريب من قبو “فيليب” بكنيسة جورج السادس التذكارية.

ومن بين المدفونين بها: جورج الثالث، جورج الرابع، وويليام الرابع، وجورج الخامس، آخر ملوك هانوفر، إلى جانب الأمير إدوارد، والد الملكة فيكتوريا، والملك هنري الثامن وزوجته، الملكة تشارلوت، وجد الملكة ماري، الأمير أدولفوس.

وكانت بدأت صباح اليوم الاثنين مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا التي توفيت عن عمر 96 عامًا، بحضور قادة وملوك من أنحاء العالم في العاصمة البريطانية لندن.

وبحسب «بي بي سي» بدأت المراسم في كنيسة دير ويستمنستر بوسط العاصمة البريطانية لندن بعد 11 يوما على وفاتها، وكان نعش الملكة قد وصل إلى الكنيسة قادما من قاعة ويستمنستر، حيث صاحب النعش أفراد من العائلة المالكة، يقودهم الملك تشارلز الثالث، خلف نعش الملكة خلال الرحلة القصيرة من قاعة ويستمنستر إلى كنيسة دير ويستمنستر.

جنازة الملكة إليزابيث الثانية

وتلا رئيس أساقفة كانتربري ، جاستن ويلبي، موعظة دينية مع بداية مراسم الجنازة، واستهل الأسقف موعظته بالقول «إن النمط الذي تتميز به سير العديد من الزعماء هو التعظيم في حياتهم والنسيان بعد موتهم. أما بالنسبة لمن يخدمون الرب، سواء كانوا مشهورين ويحظون بالاحترام أو غير معروفين ومجهولين، فإن الموت هو الباب المؤدي للمجد».

جنازة الملكة إليزابيث الثانية

وأضاف الأسقف «إن جلالة الملكة قالت أثناء عيد ميلادها الواحد والعشرين إنها ستكرس حياتها لخدمة البلاد والكومنولث، لتلتزم بذلك الوعد الذي نادرا ما يلتزم به من يقطعه على نفسه».

جنازة الملكة إليزابيث الثانية

ويشارك الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، في مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية، لتقديم واجب العزاء إلى حكومة المملكة المتحدة، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويشارك أيضًا في تشييع الجثمان إمبراطور اليابان ناروهيتو، ونائب رئيس الصين وانغ تشي شان، ورئيس جنوب إفريقيا سيريل رامابوسا.

جنازة الملكة إليزابيث الثانية

وأنشد المشاركون في جنازة الملكة إليزابيث الثانية الترنيمة التى تم غناؤها وعزفها في حفل زفاف الملكة في عام 1947.

كما أنشد نحو 2000 من المشاركين في جنازة الملكة إليزابيث الثانية في دير كنيسة ويستمنستر النشيد الوطني لبريطانيا مع انتهاء مراسم الجنازة.

بعد انتهاء مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية في كنيسة دير ويستمنستر، بدأت مراسم نقل نعش الملكة إلى قوس ويلنغتون الذي لا يبعد عن موقع الكنيسة.

اتخذ موكب تشييع الملكة إليزابيث الثانية طريقه نحو قلعة وندسور، حيث سيقام قداس جنائزي في كنيسة القديس جورج في تمام الرابعة عصرا، بحضور نحو 800 ضيف.

وستبدأ إجراءات دفن جثمان الملكة بإقامة صلاة يحضرها أفراد العائلة الملكية.

جنازة الملكة إليزابيث الثانية

وأدى المشاركون في المسيرة التحية الملكية على أنغام النشيد الوطني مرة أخرى، في الوقت الذي غادر فيه الموكب قوس ويلينغتون، قاصدا وجهته الأخيرة في قلعة وندسور.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك