تستمع الآن

قصر باكنجهام يعلن وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية

الخميس - ٠٨ سبتمبر ٢٠٢٢

أعلن قصر باكنجهام وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 96 عاما، إثر تدهور حالتها الصحية خلال الساعات الماضية.

وقضت الملكة إليزابيث ساعاتها الأخيرة تحت إشراف الأطباء بقلعة بالمورال، بعدما أعلن قصر باكنجهام أن الأطباء أوصوا الملكة بالراحة والبقاء تحت الإشراف الطبي، بعد مزيد من التقييم صباح الخميس.

وتواجد أفراد العائلة الملكية في بريطانيا بجوار الملكة إليزابيث الثانية بعدما أبدى الأطباء، يوم الخميس، قلقهم بشأن صحتها وأوصوا بأن “تبقى تحت المراقبة الطبية”، وفق ما أعلن قصر باكينجهام.

وأضاف القصر في بيان: “بعد تقييم جديد هذا الصباح، عبّر أطباء الملكة عن قلقهم إزاء صحة جلالتها وأوصوا بان تبقى تحت المراقبة الطبية”، مشيراً إلى أن “الملكة لا تزال مرتاحة وفي بالمورال”.

وذكرت قناة “آي تي في” أن أبناء الملكة الأربعة، بمن فيهم الأميرة آن والابن الأصغر الأمير إدوارد، موجودون حالياً في بالمورال مع والدتهم.

ووصل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز (73 عاماً) مع زوجته كاميلا إلى بالمورال حيث تمضي الملكة سنوياً نهاية الصيف.

وفي آخر ظهور علني لها، صادقت الملكة رسمياً، يوم الثلاثاء، على تعيين ليز تراس في منصب رئيسة الوزراء، لتصبح رئيس الحكومة الـ15 خلال 70 عاماً من تولي الملكة العرش. وكانت قررت البقاء في بالمورال بدلاً من العودة إلى لندن حيث ينظم عادةً حفل التسلم والتسليم بين رئيسي الوزراء، بسبب مشاكلها الصحية.

وأظهرت صور بثها القصر الملكة مبتسمة وهي تستند إلى عصا وتصافح ليز تراس.

وقد أثارت صحة الملكة إليزابيث الثانية البالغة 96 سنة، قلقاً في الفترة الأخيرة. فقد أدخلت المستشفى في أكتوبر، حيث أمضت ليلة وألغت كل مشاركتها تقريباً في مناسبات رسمية وحل مكانها الأمير تشارلز. وتواجه الملكة صعوبة في المشي وتستعين بعصا.

ومساء الأربعاء، أعلن القصر أن الملكة أرجأت اجتماعاً عبر الإنترنت بعدما نصحها الأطباء بالخلود إلى الراحة.

وفي مايو الماضي، ألقى الأمير تشارلز بدلاً عنها للمرة الأولى خطاب العرش أمام البرلمان، وهو من أبرز مهامها الدستورية.

وفي مطلع يونيو، احتفل البريطانيون على مدى أربعة أيام بمرور 70 عاماً على اعتلاء الملكة اليزابيث الثانية العرش، ولم يسبق لأي عاهل بريطاني أن جلس على العرش لهذه الفترة الطويلة. ومن غير المرجح أن يحقق أي ملك آخر ذلك. فالأمير تشارلز وارث العرش يبلغ 73 عاماً، فيما نجله وليام سيحتفل بعيده الـ40 قريباً.

واعتلت الملكة العرش في السادس من فبراير 1952 وهي في سن 25 عاماً بعد وفاة والدها الملك جورج السادس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك