تستمع الآن

الناقد محمود عبد الشكور لـ«لدي أقوال أخرى»: الفنان إبراهيم سعفان موهبته كممثل أكبر بكثير من الأدوار التي كان يقدمها

الأربعاء - ١٤ سبتمبر ٢٠٢٢

استضاف الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في حلقة، يوم الأربعاء، من «لدي أقوال أخرى» الكاتب والناقد محمود عبد الشكور.

وتحدث محمود عبد الشكور عن الفنان إبراهيم سعفان، إذ يحل اليوم الأربعاء،  ذكرى رحيله، الذى رحل عن عالمنا يوم 14 سبتمبر عام 1982 في عجمان باﻹمارات العربية المتحدة إثر إصابته بأزمة قلبية حادة، واللافت للنظر أنه ولد أيضا في شهر سبتمبر وتحديدا يوم 13 منه عام 1924، ليكون هذا الشهر شاهدا على ميلاده ووفاته.

وقال عبدالشكور: “إبراهيم سعفان وجد فرصة أفضل يرى مدارس تمثيل مختلفة وسينما ومسرح وعاصر جيل جديد من الكوميديانات يولد منهم عبدالمنعم مدبولي وأمين الهنيدي وفؤاد المهندس،

وكان له تكنيك خاص به في الفن من تناقض في حجم جسده واللغة العربية الفخيمة وهو اللي بيعمل الضحك، ومشهده الأشهر مع شادية في (إيرما لادوس) من فيلم عفريت مراتي، وأصعب أنواع الضحك إن الممثل يقدم دور كوميدي ولكن بجدية، وهو موهبته كممثل أكبر بكثير من مسألة قصر قامته واللعب على هذه المنطقة، وبالتأكيد زمان لم يكن موضوع التنمر مثل الآن”.

وأشار: “رأيت إبراهيم سعفان في أدوار فيها شجن وأتذكر له دور في (خدعتني امرأة) مع حسين فهمي وكان محاميا، ويروى أن حياته الشخصية لم تكن سهلة، وأيضا رأيت له دور جاد جدا في التليفزيون وكان يؤدي دور شاعر ربابة، وكان لديه أداء لغة عربية عظيم، طول الوقت السينما تستهل وترى لما فنان ينجح في دور معين تحصره فيه، وإضحاك الجمهور صعب جدا”.

ويعد إبراهيم سعفان أشهر كوميديانات الزمن الجميل لخفة دمه وموهبته وأدائه التمثيلى وتميز بأداء كوميدى مرح رسم البهجة على كل شخصية قدمها سواء في السينما أوالمسرح، كان أشهر أدواره التي ما زالت عالقة في ذهن الجمهور “المتر سفاجة سفعان” في فيلم “30 يوم في السجن” والذى قدمه مع وحش الشاشة فريد شوقى، واشتهر وقتها بجملة “شنب النجعاوي اتحرق”.

من أشهر مسرحياته: “الدبور، سنة مع الشغل اللذيذ، حركة ترقيات، مين ما يحبش زوبة، 2على دبوس، وقدم للتليفزيون: مليون فى العسل، الهاربان، وجهان للحب، اللقاء الأخير، المصيدة، وفي السينما شارك في أفلام (30 يوم في السجن، أضواء المدينة، أكاذيب حواء، ميرامار، سفاح النساء، أونكل زيزو حبيبي).


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك