تستمع الآن

الناقد الفني محمد نبيل يتحدث لـ«لدي أقوال أخرى» عن أحمد رمزي في ذكرى وفاته

الأربعاء - ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢

استضاف الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في حلقة، يوم الأربعاء، من «لدي أقوال أخرى» على «نجوم إف.إم» الناقد الفني محمد نبيل في ذكرى الفنان الراحل أحمد رمزي.

وفي مثل هذا اليوم 28 سبتمبر 2012، توفي الفنان أحمد رمزي عند عمر يناهز 82 سنة، على أثر جلطة دماغية شديدة.

وقال الناقد محمد نبيل، إن أحمد رمزي قضى عمر قصير على الشاشة لكن غزارة الإنتاج عوضت هذه الفترة القصيرة لأن مواصفاته على الشاشة لم تكن متوفرة من قبله فهو الفتى الوسيم الشقي في الأعمال السينمائية وكان مطلوبا بشدة وارتفع أجره بشكل ملحوظ عن زملائه وكان يقدم عددا كبيرا من الأفلام سنويًا.

وأوضح أنه في تلك الفترة تغير الوضع بعد ثورة 1952 وحدثت تغيرات سياسية واجتماعية وكان في المقابل تغير في شكل أبطال السينما.

وأضاف الناقد محمد نبيل أن أحمد رمزي كان طالبا فاشلا التحق بالطب بناء على رغبة عائلته فوالدة طبيب وأخوه، لكنه لم ينجح فيها فالتحق بكلية التجارة وهناك بدأ اتجاهه للتمثيل قبل أن يحترف التمثيل بمشاركة صديقه من المدرسة عمر الشريف في فيلم «أيامنا الحلوة».

وتابع: «اللي ساعده على النجاح إنه تقريبا ما كانش بيمثل لأن الولد الشقي المليء بالحيوية دي شخصيته الحقيقية فلما يكن يفتعل أمام الكاميرا»، مضيفًا أنه حاول أكثر من مرة الدخول مجال الأعمال العالمية واختُبر لدور لورانس العرب قبل عمر الشريف.

أحمد رمزي وإسماعيل يس

وتحدث عن ثنائية أحمد رمزي مع إسماعيل يس، وقال: «عملوا سويا في 5 أفلام 3 منها على الأقل جماهيرية جدا، وأضافوا للاثنين شعبية مهولة، أبرزها فيلم «ابن حميدو» أحد الروائع السينمائية التي أثرت في الجمهور، وإن كان أحمد رمزي لم تكن له إضافة كبيرة في الفيلم لكن وجوده كان لشعبيته الجماهيرية».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك