تستمع الآن

الفنان هاني الدقاق يكشف لـ«التوليفة» عن كواليس الدخول إلى عالم التمثيل| فيديو

الخميس - ١٥ سبتمبر ٢٠٢٢

حل الفنان هاني الدقاق نجم فريق “مسار إجباري”، ضيفًا على برنامج “التوليفة” مع أحمد مراد، على “نجوم إف إم”، للحديث عن مشواره الفني.

وأكد هاني الدقاق أنه درس “فنون جميلة” في الإسكندرية، مشيرًا إلى أنه كان يحب الموسيقى بشكل كبير وكان يريد أن يصل بها إلى المرحلة التي يستطيع العيش من خلالها بشكل جيد ماديًا.

وأشار هاني الدقاق إلى أن من ضمن هذه الأسباب اتخذ قرار الالتحاق بكلية “فنون جميلة” قسم “عمارة”، منوهًا بأن عشق الفن بدأ من خلال العائلة حيث إن والده أهداه “كيبورد” ثم جدته أعطت له “جيتار”، قائلا: “منذ حينها وأنا مرتبط جدًا بالجيتار”.

وأوضح الدقاق أنه عند بداية الاتجاه للموسيقى تعرف على فرقة موسيقية تقدم فقراتها في حفلات زفاف، معربا عن شعوره بسعادة كبيرة حينها.

وقال: “هذا الأمر أثر على دراستي بالكلية لأنني انبهرت بالموسيقى، واكتشفت تعلقي أكبر بالموسيقى من خلال توقفي عنها من أجل الانتهاء من دراستي الجامعية، واكتشفت إني مش هقدر أعيش من غيرها وكنت حينها عازف جيتار فقط”.

وأكد أنه عقب التخرج عاد مرة أخرى إلى “الجيتار”، حيث كان لديه أمل أن يستكمل ما بدأه، مشيرا إلى أنه في تلك الفترة كانت فرقة “وسط البلد” تحقق نجاحًا لذا قررت أن أقدم هذا الأسلوب.

وأضاف مطرب فرقة “مسار إجباري”: “العائلة كانت تخشى هذه الخطوة، لكني كنت أنظر لهذا الأمر أنني أريد أن أغني وألعب موسيقى حتى جاءت حفلة غنائية لي واكتشفوا مدى الشغف الموجود لدى المتواجدين”.

كما أوضح أنه قبل بدء الحفلات الغنائية التي يقدمها يكون متوترًا بشكل كبير، قائلا: “بكون متوتر من المسؤوليات، لكن أول لما أغني بروح منطقة مختلفة وأشعر إني طاير، وأنسى التوتر عند الصعود على المسرح”.

تجربة التمثيل

كما كشف الدقاق عن نيته الدخول لمجال التمثيل، مشيرًا إلى أن الدور الذي سيقدمه لا علاقة له بفرقة “مسار إجباري” حيث يقوم بشخصية “صحفي”.

وأشار إلى أنه عرض عليه أحد الأدوار حيث كان قلقًا لأنه ليس ممثلا ولم يكن يتخيل أن يكون ممثلا.

وتابع: “مخرج صديقي عرض عليّ دور معين، وأحببت أن أشارك فيها وبدأت التدريب في هذا الأمر ومستمتع بالتجربة وشعرت أنها قد تكون بداية لشيء مفيد وجديد”.

وأوضح أنه عرض عليه من قبل التمثيل لكنه كان يؤجل الأمر، مؤكدا: “يمكن تقديم هذه التجربة ولست قلقا أنها ستؤثر على أي شيء لأن الغناء هو الدافع الأول لي”.

هاني الدقاق

هتفرق في الوداع

وتطرق هاني الدقاق عن كواليس أغنية “هتفرق في الوداع” التي قدمها فريق مسار إجباري، وحققت نجاحًا كبيرًا عند طرحها، موضحا أن وراء الأغنية أحداث كانت سببًا في تقديمها.

وأوضح هاني الدقاق: “في يوم وجدت الشاعر مصطفى إبراهيم في أحد اللقاءات التليفزيونية ووجدته يتحدث عن تلك القصيدة ثم شدت انتباهي وبدأت في كتابتها كلها ثم عرضتها على شقيقي وأخبرني حينها أن الفنان أحمد مكي قدمها من قبل”.

وأشار إلى أنه بعد ذلك كان يعمل على ألبومه الغنائي “تقع وتقوم” ثم حدث موقف معه حيث توفي صديق له قبل مقابلته كما أنه كان وحيدًا، موضحا: “وجدت نفسي غصب عني بمسك الجيتار والكلمات أمامي وبغني الأغنية وتم تسجيلها وكنت في حالة ضيق وكنت بغني عشان أطلع اللي جوايا”.

وأضاف الدقاق أن صديقة له أرسلتها إلى مصطفى درويش وتحدث معه ثم تم طرح الأغنية.

وتابع: “كنت بغني الأغنية لإسلام عياد وكنت متأثر جدًا بها ولم أكن أحبها لأنها حقيقية مع الموقف الذي حدث، لكن بعد ذلك المتابعين قرروا أن الاغنية هتفضل وهتكون موجودة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك