تستمع الآن

الرئيس السيسي: «نشجع رجال الأعمال على إعداد وتأهيل خريجين المدارس الفنية لسوق العمل»

الثلاثاء - ٢٧ سبتمبر ٢٠٢٢

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن المشروعات القومية التي تنفذها الدولة هي عبارة عن دخل إضافي لكل شخص يعمل بكل مشروع، موضحًا أن “العمالة المصرية أجورها مقارنة بأي دولة من دول العالم ليست كبيرة”.

وقال الرئيس السيسي خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية، يوم الثلاثاء: “كل مشروع عبارة عن دخل إضافي لكل إنسان بيشتغل داخل المشروع وهذا هو الهدف من توظيف حجم العمالة في مصر وهو غير مقتصر فقط على الشركة”، مشيرًا إلى أن أجور العمالة المصرية مقارنة بغيرها من الدول الأخرى “مش كتير”.

وأشار الرئيس السيسي: «فيه رجال أعمال عملت مدارس فنية، ورجال أعمال أخرين استفادوا من مدارس موجودة وأعادت توظيفها لصالح إنتاج وتدريب حاجتها من العمالة يعني علمتهم في المدارس دي وبتاخدهم يشتغلوا عندها في المشروعات بتاعتهم».

وأكد أن الدولة مستعدة للتوسع بهذا الصدد: «مستعدين نتوسع في هذا الأمر وبنشجع رجال الأعمال على ده على أنهم يساهموا معانا».

وتابع: «أنا هنا مش بتكلم في مساهمة مالية أنا بتكلم يساهموا معانا في إن مسار عداد وتأهيل خريجي المدرسة دي يكون عنده فرصة حقيقية في سوق العمل».

كما شدد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على أهمية حل جميع المعوقات التي تقابل المستثمرين ورجال الأعمال، قائلا: “نحط أيدينا في إيد بعض ونجتهد وكل المعوقات اللى بتقابل المستثمرين ورجال الأعمال نحلها”، مشيرا إلى أن انطلاق أجندة وفعاليات المؤتمر الاقتصادي الشهر المقبل”.

وأردف: “لما نيجي نعرض مشاكل بتقابل مستثمر مش عيب في الحكومة أو الدولة.. لكن نسعى لكي نتصدى لها ونحلها علشان ميبقاش فيه مشكلة تعوق الاستثمار”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك