تستمع الآن

الدكتور ناصر لوزا يتحدث لـ«لدي أقوال أخرى» عن التفسير العلمي لحالات القتل جراء العنف ضد الفتيات

الأربعاء - ٠٧ سبتمبر ٢٠٢٢

استضاف إبراهيم عيسى في حلقة، يوم الأحد، من «لدي أقوال أخرى» على «نجوم إف.إم»، الدكتور ناصر لوزا، استشاري الطب النفسي، للحديث عن التفسير العلمي لحالات القتل جراء العنف ضد الفتيات.

وقال د. ناصر لوزا أن ما يقلقه هو أن نسبة أعلى في المجتمع ترى أن من حقها الحكم على الآخرين وأيضًا مسئولية عقابهم، موضحًا: «المشكلة مش أنا بقتل ليه المشكلة هي القتل في حد ذاته وهذا عكس أي احترام للآدمية أو حتى احترام القاتل نفسه لآدميته، وتدريجيًا أصبحت هذه ثقافة المجتمع وهو السماح بوجود القتل ثم مناقشة ما هي المواقف التي تبيح القتل».

وأضاف أن أكثر الحالات النفسية قابلية لأن تقوم بمثل هذه الجرائم هي اضطراب ثنائي القطب الذي قد يدخل أحيانًا في حالات من الاكتئاب والانعزال أو حالة من النشاط والتي قد يرى فيها أنه مسئول عن الحكم عن هذا وذاك وتطبيق العقاب عليهم».

وتابع: «لو المجتمع يحترم المريض وحقه في العلاج سيكون الأمر بسيطا والاعتراف بالمرض وعلاجه سهل، وثقافة المجتمع العربي والإسلامي تنظر للمرض النفسي بنوع من الروحانية والاحترام، حتى في الدولة العثمانية كان هناك قسما للطب النفسي وهناك وصف له في كتاب وصف مصر بالتعامل المحترم للمرضى النفسيين، لكن إنشاء مستشفيات لعزل المرضى النفسيين جاء مع دخول البريطانيين مصر لأن هذه كانت الثقافة الأوروبية وقتها».

وأكد أن أكثر عاطفة تؤدي للعنف هي الغيرة، ومن الحالات النادرة التي نطلب فيها الانفصال ليتم العلاج هو في علاج «مرض عطيل»، وفي العادة يكون علاج مريض الغيرة بنصحه بالابتعاد عن الفتاة التي يغير عليها حتى العلاج إما بعلاج نفسي أو دوائي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك