تستمع الآن

أحمد الشيخ لـ«في الاستاد»: نسعى لإسعاد جمهور المصري في الموسم الجديد.. وطموحنا المنافسة على بطولة

الإثنين - ١٢ سبتمبر ٢٠٢٢

أعرب أحمد الشيخ، صانع ألعاب النادي المصري البورسعيدي، عن سعادته بتولي إيهاب جلال مسؤولية تدريب الفريق في الموسم الجديد، موجها وعدا للجمهور بتقديم الأفضل الموسم المقبل.

وقال أحمد الشيخ في مداخلة هاتفية مع كريم خطاب، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “في الاستاد”: “أثرت علينا ظروف كثيرة الموسم الماضي، خصوصا اللي خارج الكرة من الملعب والمعسكر بالتأكيد أثرت علينا وبدأنا الموسم بشكل جيد، وظللنا حوالي 9 مباريات لا نخسر وكان معنا مدربا كبيرا وكنا مركزين بشكل جيد، ولكن مع الظروف التي ذكرتها، وكان فيه تأخير للمرتبات والمستحقات والمشاكل الإدارية أثرت علينا بشكل كبير، حاولنا نلم أنفسنا كلاعبين ولكن في عصر الاحتراف كل واحد لديه ظروفه ستؤثر عليه بالتأكيد في الملعب”.

وأضاف: “كنا في معسكر دائم ولا نخرج لرؤية أهالينا، والموسم الماضي كان المباريات متلاحقة ولا تلحق تخرج من المعسكر، ومع ذلك الجمهور كان يدعمنا ومفيش مباراة لم نجد الجمهور خلفنا، والكرة دون جمهور تشعر أنك في تدريب أو مباراة ودية، وعايزين دائما الجمهور يساندنا ولدينا جمهور كبير ويساندنا دائما”.

وتابع: “الظروف المالية التي مررنا بها صعبة وكنا منعزلين عن الناس تماما ومر علينا وقت كبير لا يسأل علينا أحد، وكابتن معين الشعباني كان مدربا كبيرا ومحترما، ولكن الكرة تحتاج أمور أخرى خارج الكرة وليس ماليا فقط ولكن الاستقرار، وأنك تلعب وأنت مرتاح هذا أمرم هم جدا للاعب الكرة”.

وعن تولي حسام حسن المسؤولية بعد رحيل الشعباني، أشار الشيخ: “مع الفترة الصعبة التي مررنا حتى وصول كابتن حسام حسن وجهازه قفلنا على أنفسنا والمصري كان في موقف صعب وكان لازم نركز ونحسن من مركزنا في الجدول، والحمدلله ربنا كرمنا وخرجنا من الأزمة التي وضعنا أنفسنا فيها، وبعد فترة الراحة وشعرنا بالتحسن وبقينا في المنطقة الدافئة ريحنا شوية كلاعبين وممكن هذا أثر علينا في النتائج”.

وعن تولي إيهاب جلال مسؤولية تدريب المصري في الموسم الجديد، شدد الشيخ: “هذا كرم من ربنا تكون في نادِ كبير معك مدرب كبير وعارف كل تفاصيلك، ومتفائل خير ونعد الجمهور يكون موسم أفضل ونفرح جمهور المصري إن شاء الله، ومهم معك مدرب كويس ويطلع كل ما بداخلك كلاعب، وبإذن الله عندي طموح أعود للمنتخب مع البرتغالي روي فيتوريا، ومهم أركز على هذا الهدف وأعود للفراعنة مجددا”.

وعن أكثر قرار ندم عليه في حياته، أشار: “الفترة التي خرجت فيها للاحتراف في السعودية، مش عشان النادي الذي هبت له ولكن كنت أريد إكمال مسيرتي في الأهلي خصوصا أن سني كان صغيرا وكان لدي عروض أخرى، ولكن كان فيه اتفاقات بعيدة عني ولم تكن رغبتي الأولى”.

وأشار: “طموحنا مع مجلس الإدارة الحالي برئاسة كامل أبو علي والجهاز الفني الجديد سيكون كبيرا، وحتى إيهاب جلال وقت تدريبنا في المقاصة كنا ننافس في المركز الثاني وهو نفسه أكد علينا أن هدفه المنافسة على الدوري، ونسعى للعب على بطولة هذا الموسم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك