تستمع الآن

محمد لطفي لـ«أسرار النجوم»: «اتشهرت ببطء أوي.. وأحمد زكي نصحني بعدم عمل أفلام مقاولات»

الخميس - ٠٤ أغسطس ٢٠٢٢

حل الفنان محمد لطفي ضيفا على برنامج “أسرار النجوم”، مع إنجي علي، يوم الخميس، على نجوم إف إم، للحديث عن أبرز أعماله الفنية.

وقال محمد لطفي: “أنا أعمل منذ 33 سنة في المهنة، وأول 15 سنة في حياتي كنت أشتغل سينما فقط وأقدم كل 3 سنين فيلم وكان اللي يعرفني كان جمهور السينما فقط، وبعدين في 2007 بدأت الدراما مع الدكتور يحيى الفخراني قدمت معه (شرف فتح الباب) والناس بدأت ترى صورتي على الشاشة مع اسمي، ولم يكن فيه سوشيال ميديا واتشهرت ببطء أوي، ثم عملت (الأدهم) مع أحمد عز، ثم وش تاني مع كريم عبدالعزيز، ثم ابن الأرندلي، ومع محمد فؤاد، ثم (أيوب) ومع مصطفى شعبان (مولانا العاشق)”.

أحمد زكي

وأضاف: “أحمد زكي نصحني بعدم عمل أفلام مقاولات رغم أنه عرض عليّ مبلغ كبير ووقتها لم يكن معي 20 جنيها أضع بنزين، ولكن أحمد زكي قال لي أنت داخلك ممثل فاجر ولا تقدم هذه النوعية من الأفلام لكي لا تكون ممثل نمطي، وعملت على مدرسة الاختلاف من بدري”.

من الملاكمة للتمثيل

وتابع: “في بدايتي كنت ملاكما وكنت أمثل مصر في المنتخب القومي والعسكري وكنت سأقدم فيلم اسمه (صراع الأحفاد) مع الأستاذ نور الشريف، ولكن لم أقدر أطلع من المعسكر لكي أمثل وزعلت، وبعد ذلك الأستاذ خيري بشارة كان يبحث عن مقاتلين لا يكونوا أطول من أحمد زكي، وقصة كباريه عن ملاكمة شعبي والمخرج خيري بشارة لما نزل المناطق الشعبية رشحوني له، وأنا كان لي استايل مختلف وقتها، وبالفعل اختاروني وقابلت الأستاذ أحمد زكي وعمر الشريف وحسين الإمام وكانت أول مرة في حياتي، وأصبحت أنا وحسين الإمام أصدقاء جدا وكان شخصا مهذبا وشيك وابن ناس، وأيضا هذا وجدته مع صديقي الفنان عمرو دياب وعلاقتي به لم تتغير من وقت عملنا في فيلم (لعب وجد وحب)، بحب أعيش حياة طبيعية والشهرة لو غيرتني لن أبدع أو أعرف أخترق الأجواء، والبساطة حلوة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك