تستمع الآن

زوجة شريف منير تحذف بوست الأزمة: «مش هسمح تكون صفحتي ساحة للمتطرفين»

الأحد - ٢٨ أغسطس ٢٠٢٢

شهدت الأزمة التي نشأت بين الفنان شريف منير وزوجته بخصوص أبنائهما تطورًا جديدًا بحذف زوجته السيدة لورا عماد بوست الأزمة ونشر توضيح جديد.

وقالت زوجة شريف منير عبر «إنستجرام»: «شكراً لكل من دعمني نفسياً وحسّ بإحساس الأم، وبقول للقلة القليلة عديمي الإنسانية إن تعليقاتكم ما كانت سوى شوية تراب في الهوا».

وتابعت: «أنا قررت أشيل البوست لأن مش هسمح إن صفحتي تبقى ساحة لبعض المتطرفين دينياً، وبقول روحوا ناقشوا تطرفكم في حتة تانية».

وكانت لورا نشرت مقطع فيديو يجمع ابنتيها مع والدهما، وهم يتناولون الطعام في أحد المطاعم، وعلّقت: «رسالة إلى بناتي (فريدة وكاميليا).. بما إنكم خلاص قررتوا تبقوا مش في حياتي بعد ما اديتكم عمري وصحتي وحبي واهتمامي وضحيت عشانكم كتير!! وكل مدارسكم بمدرسينكم بدكاترتكم بأصحابكم بأمهات أصحابكم يشهدوا بإن أنا كنت أم عاملة إزاي! بقولكم مبروك عليكم عيلتكم الجديدة».

وأضافت: «وحقولكم حاجة واحدة بس! اللي مالوش خير في أمه ملوش خير في حد!! بتمنالكم كل خير وصحة وإن ربنا يهديكم في يوم من الأيام!! بس ربنا موجود وكبير قادر على اللي عمل فيكم كده إنه يرده ليه في يوم من الأيام!!! مامي لورا يمكن تكونوا نسيتوا اسمي».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك