تستمع الآن

«خير الكلام»| الشيخ رمضان عبد المعز يحكي قصة بداية التقويم الهجري

الجمعة - ٠٥ أغسطس ٢٠٢٢

قال الشيخ رمضان عبد المعز في حلقة اليوم من «خير الكلام» على «نجوم إف.إم»، إن الهجرة النبوية الشريفة تعد أعظم حدث في التاريخ الإسلامي.

وأوضح أن التقويم الهجري بدأ في عصر عمر بن الخطاب، عندما اختلف رجلان حول موعد رد دين، وكان في شهر رجب، فقال الخليفة عمر «أيُّ رجب؟» لأنه لم يكن هناك تقويم سنوي، فتقرر البدء في التقويم الهجري واستقروا على أن يكون بداية من هجرة النبي.

وتابع أن النبي خلال رحلة الهجرة مع سيدنا أبي بكر، وصل إلى مفترق الطرق بين مكة والمدينة، فحن قلبه للعودة لمكة وبكى، فنزل عليه آية «وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ هِيَ أَشَدُّ قُوَّةً مِنْ قَرْيَتِكَ الَّتِي أَخْرَجَتْكَ أَهْلَكْنَاهُمْ»، أي أنه لولا حب النبي لمكة لكان الله أهلكها.

وأضاف الشيخ رمضان عبد المعز أنه عندما وصل النبي إلى المدينة استقبله الأنصار وأخذوا يدعونه إلى منازلهم ويمسكون بناقة النبي، فيقول لهم النبي «دعوها فإنها مأمورة» حتى وصلت الناقة إلى مكان فجلست فيه فقال النبي «ها هُنا المنزل» وبنى في هذا المكان أول مسجد في المدينة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك