تستمع الآن

الدكتور عبدالله شهير لـ«حياتك صح»: «لا يجوز الخضوع لعملية شد بطن خلال الولادة»

الثلاثاء - ٠٢ أغسطس ٢٠٢٢

قال الدكتور عبدالله شهير جراح التجميل وتنسيق القوام، إن الحمل من العوامل المؤثرة في تغيير القوام للسيدات بالإضافة إلى عملية الولادة التي تكون مرهقة للجسم بجانب الرضاعة، ما يؤدي إلى تغيرات في الجسم.

وأضاف عبدالله شهير خلال حلوله ضيفًا على برنامج “حياتك صح” مع جيهان عبد الله، على “نجوم إف إم”، اليوم، أنه بعد الولادة يمكن ارتداء «كورسيه» لشد البطن خاصة النوع الطبي، لأنه يساعد على نزول التورمات وضبط الجلد وتقليل الترهل.

وأكد عبدالله شهير أنه من الممكن دهن كريمات ملطفة على البطن خلال الحمل للمحافظة على مرونة الجلد، ثم ارتداء “كورسيه” طبي خلال النوم بعد الحمل.

وتابع: “ليس معنى أن السيدة خاضت تجربة الحمل والولادة أننا نحتاج لعملية لكن إذا حافظنا على نفسنا من الأول لن نحتاج، من خلال الحفاظ على الوزن وارتداء الكورسيه بعد الولادة والاعتناء بالجلد”.

عملية شد بطن خلال الولادة

وشدد على أهمية عدم الخضوع لعملية شد بطن خلال الولادة، موضحًا أن “شد البطن” تتم من خلال 3 خطوات، وهي: النحت، واستئصال الجلد الزائد، وعودة العضلات لمكانها.

وأكد شهير أن الجسم لا يكون في حالته الطبيعية في تلك اللحظة، لذا لن يستطيع إعادة العضلات وإجراء الشفط، قائلا: “لا بد أن يتم الانتظار قبل التفكير في عمل أي عملية أخرى بعد الولادة منذ 3 إلى 6 أشهر”.

ونوه بأهمية أن يكون هناك روتين رياضي يوميًا والحفاظ على الحالة الصحية، قائلا: “لا بد أن يكون هناك روتين رياضي يومي مثل المشي نصف ساعة”.

وعن أحدث ما توصل له العلم في شفط الدهون وتنسيق القوام، قال: “التطور الحالي يسير في اتجاه أمان أكثر ونتيجة أفضل وجروح أقل”.

وقال إن تكلفة عمليات تنسيق القوام تختلف من طبيب إلى طبيب آخر فهي مثل أي خدمة، موضحا: “التقنيات الحديثة تستهدف زيادة معدلات الأمان وشد الجلد دون اللجوء إلى جراحة لكن شرط أن يكون المريض يحتاج هذه العملية”.

وأكد: “لتكبير منطقة معينة هناك حالتين أن تكبير الثدي يناسبه السيلكون، بينما حقن الدهون في الثدي في مناطق معينة فقط لزيادتها ولكن ليس بهدف التكبير”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك