تستمع الآن

وزارة الإسكان توضح أسباب فرض رسم دخول على أحد أجزاء ممشى أهل مصر

الثلاثاء - ١٩ يوليو ٢٠٢٢

علق الدكتور عبدالخالق إبراهيم، مساعد وزير الإسكان، على مسألة فرض رسوم دخول بقيمة 20 جنيها على أحد أجزاء ممشى أهل مصر.

وقال الدكتور عبدالخالق إبراهيم، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الحكاية”: “الممشى كان مجانا وما زال مجانا، حيث تم صرف ما يقرب من مليار جنيه على المرحلة الحالية لممشى أهل مصر، وكل شهر يتم صرف ما يقرب من 2 مليون جنيه مصاريف صيانة وأمن وتشغيل”.

وأضاف: “مشروع ممشى أهل مصر ليس مشروعا استثماريا، بل مشروع اجتماعي وترويحي”.

وتابع: “الدولة فرضت سيكون جزء من الممشى فيه رسوم للدخول لتقييم التجربة، لأنه حدثت مجموعة تلفيات في الفترة الأخيرة خاصة فترة عيد الفطر، وقدرت التلفيات بـ5 ملايين جنيه، ولذلك نريد حل المشكلة وجزء من المشكلة نتيجة سلوك وهذا المتنفس الوحيد للناس للاستمتاع بالكورنيش، وكان المفروض يكون فيه نوع من السيطرة على الأعداد التي تحضر للممشى”.

وأشار: “تم فرض رسوم على الجزء السفلي فقط من الممشى قدرت بـ20 جنيها وهي رسوم رمزية، المتواجد بها المطاعم”.

وأوضح: “من لا يستطيع الدفع يمكنه التواجد بالجزء العلوي المتواجد به ساحات، وتم توفير مجموعة من الخدمات بالممشى العلوي تتناسب مع الفئات المجتمعية التي لا تتمكن من الدفع في الجزء السفلي”.

وأوضح: “ممشى أهل مصر يتكون من جزئيين، علوي وسفلي، وأن الأخير تم فرض رسوم عليه 20 جنيه، بينما الجزء العلوي كما هو مجانا، وتم زيادة الخدمات به، لغير القادر على سداد الرسوم”، مؤكدا: “فرض الرسوم تمكن من عمل نوع من المراقبة والتحكم بين الممشين العلوي والسفلي، وتوزيع الأعداد على الممشى، وهذه المرحلة هي مهمة وهي جزء من وسط البلد ولذلك فيها المطاعم والكافيتريات”.

وأكد أن المرحلة الثانية شمالًا ستكون منطقة مفتوحة، وعبارة عن متنزه وحدائق ومنطقة لكل المصريين بدون رسوم، معقبًا: «كل قطاع حسب خصوصيته وحالته، لن نمنع مواطن من الاستمتاع بالكورنيش والحصول على الخدمات، وما فعلناه نوع من إدارة المكان بطريقة كفء».

مشروع ممشى أهل مصر

مشروع ممشى أهل مصر هو ملك لهيئة المجتمعات العمرانية وهي المسؤولة عن عمليات التطوير، وتم التعاقد مع إحدى الشركات لتتولى إدارة الممشى.

وتم تنفيذ المرحلة الأولى بطول 1.8 كم، تمتد من كوبري 15 مايو، حتى كوبري إمبابة بتكلفة استثمارية تقدر بـ 600 مليون جنيه، وتضم 19 مبنى مختلفًا، تضم 62 محلًا بمساحات مختلفة و5 كافتيريا و5 مطاعم و3 جراجات للسيارات، ومراسي نيلية ومسارح عائمة، ومطاعم وكافتيريات، وخدمات ومنافذ بيع.

أما المرحلة الثانية من الممشى، تبدأ من كوبري 15 مايو حتى كوبرى قصر النيل، ومن كوبري إمبابة حتى كوبرى الساحل، بطول 3.2 كم، باستثمارات تتجاوز الـ800 مليون جنيه، وتضم ممشى متدرج بطول 4 كيلو مترات، و19 مبنى ما بين مطعم عائم و3 كافتيريات بمساحات مفتوحة، و63 محلًا تجاريًا و7 مبانى خدمات، و9 مدرجات سعة 2552 فردًا، ومسرحين سعة 1700 فرد، إلى جانب أعمال تنسيق الموقع وتشمل التراسات ونوافير مائية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك