تستمع الآن

موسم التين الشوكي.. فوائده وأضراره ونصائح لزراعته بنفسك

الثلاثاء - ٢٦ يوليو ٢٠٢٢

يشهد التين الشوكي رواجًا كبيرًا في موسمه خلال الصيف حيث تنتشر عربات الباعة الجائلين الذين يبيعونه للمارة ممن يحبون تلك الفاكهة المرتبطة بوقت الحراراة الشديدة كنوع من التخفيف من الحر والعطش خاصة وأنها فاكهة كثيرة العصارة وتُقدم باردة.

ولهذا نوضح لكم في النقاط التالية فوائد التين الشوكي وأضراره كذلك، إلى جانب أسهل الطرق لزراعته بنفسك في منزلك إذا أحببت.

فوائد التين الشوكي

– تحسين صحة القلب

يحسّن من ضغط الدم وكذلك مستويات الدهون، مما يحسن بدوره صحة الأوعية الدموية ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

– تعزيز صحة الجهاز الهضمي

يحتوي التين الشوكي على الألياف التي تعزز من صحة الجهاز الهضمي وتقليل الإمساك، كما يشكّل مصدر غذاء للبكتيريا الصحية الموجودة في أمعائك.

– إدارة مستويات السكر في الدم

أثبتت دراسات أن تناول التين الشوكي مع وجبة الإفطار قد يقلل من احتياجاتك من الأنسولين بنحو 12%، كما أن المشروبات التي تحتوي على جرعات عالية من مستخلص فاكهة التين تحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) أقل من المشروبات التي لا تحتوي على مستخلص فاكهة التين.

– خصائص مضادة للسرطان

أثبتت الدراسات تأثير أوراقه على الخلايا السرطانية، حيث أن لها نشاطًا مضادًا للأورام ضد سرطان القولون وسرطان الثدي وسرطان عنق الرحم وخلايا سرطان الكبد.

– يعزز من صحة الجلد

له بعض الآثار المفيدة على الجلد، وخاصة عند الأشخاص المصابين بالتهاب الجلد التحسسي أو الجلد الجاف والمثير للحكة نتيجة الحساسية.

أضرار الإفراط في تناوله

– الإفراط في تناوله يمكن أن يسبب آلامًا في المعدة.

– بذوره صعبة الهضم، مما يؤدي إلى الإصابة بعسر الهضم والإمساك عند الإفراط في تناوله.

– يمكن أن يكون ضارًا للكبد، كما يمكن أن يسبب أيضًا انسدادًا في الأمعاء بسبب بذوره.

– يحتوي على الأكسالات التي تتداخل مع امتصاص الكالسيوم في الجسم، وينتج عن هذا التداخل نقص الكالسيوم في أجسامنا.

– يمكن أن يؤدي الإفراط في تناولخ التين إلى نزيف في الشبكية ونزيف في المستقيم ونزيف مهبلي طفيف.

كيفية زراعة التين الشوكي:

يمكن زراعة التين الشوكي بكل سهولة من خلال بذوره التي يمكن أن تجدها عند الباعة المتخصصين في بيه بذزور النباتات، أو من خلال زراعة «كف» شجرة التين الشوكي نفسه في التربة مباشرة.

يعتمد التين الشوكي على التربة الجافة لذا فإن الشجر المزروع في مناطق صحراوية أكثر إنتاجًا من المناطق غير الصحراوية، وتتطلب زراعة التين الشوكي توافر درجة حرارة عالية حيث أن النباتات الصبارية بطبيعتها يمكنها تحمل درجات الحرارة العالية و تنمو بشكل سليم بها، كما أنه قد يثمر لمرة واحدة في السنة في فترة نشاطه بين شهري يونيو وديسمبر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك